أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد رئيس بلدية مرسيليا جان كلود غودان الاثنين "احتمال التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية الأسبوع" مع نادي مرسيليا في شأن إيجار ملعب فيلودروم، بعدما أعلن سادس الدوري الفرنسي لكرة القدم أنه سيخوض أول مباراة له على أرضه في الموسم الجديد الشهر المقبل في مواجهة مونبلييه، على أرض هذا الأخير، بسبب الخلاف مع البلدية.

وكان مرسيليا أعلن في بيان على الانترنت الخميس الماضي أنه "بعد فشل المفاوضات الأخيرة مع البلدية الهادفة إلى التوصل إلى اتفاق معقول حول قيمة استئجار ملعب فيلودروم، أعلنت إدارة النادي أن فريقها لن يلعب في مرسيليا".

ولم يحدد البيان خطوات النادي اللاحقة سوى فيما يتعلق بمباراته الأولى التي كانت مقررة على أرضه في مواجهة مونبلييه في 17 أغسطس: "أول مباراة مقررة على أرضنا في مواجهة مونبلييه، في نهاية الأسبوع الممتدة بين 15 و17 أغسطس، ستقام على ملعب دي لا موسون (التابع لمونبلييه)".

وأضاف غودان: "أعتقد أن المحادثات التي يقودها نائب رئيس البلدية للشؤون المالية رولان بلوم مع المسؤولين في مرسيليا تسير في الاتجاه الصحيح، ومن المرجح التوصل إلى اتفاق مع نهاية الأسبوع أختتمه مع مالكة النادي مارغاريتا لويس-درايفوس".

وكان المدير العام لمرسيليا فيليب بيريز لوح في حديث صحافي بإمكان "اتخاذ خطوات أخرى تذهب إلى حد اللعب طوال الموسم في لا موسون (ملعب مونبلييه)".

وقد هدد نادي مرسيليا بترك ملعب فيلودروم منذ نهاية يونيو الماضي بعدما رفعت السلطات المحلية قيمة الإيجار الذي كان يدفعه النادي، خلال أعمال تجديد الملعب قبل كأس أوروبا 2016 التي ستستضيفها فرنسا.

ويعتبر ملعب فيلودروم الشهير الذي يتسع بعد تجديده لـ67 ألف متفرج، الحاضن التاريخي لنادي مرسيليا.