أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثار تصرف طريف أقدم عليه داني ألفيس لاعب برشلونة الإسباني، خلال مباراة فريقه ضد فياريال بالدوري الإسباني، إعجاب كثير ممن تابعوا المباراة التي انتهت بفوز الفريق الكتالوني 3-2.

فبينما كان اللاعب البرازيلي يستعد لتسديد ركلة ركنية في الجهة اليمنى من الملعب، قذفه جمهور فياريال بإصبع موز، في تصرف عنصري معروفة بملاعب كرة القدم.

إلا أن ألفيس واجه الحادثة بطريقة طريفة، ونزع قشرة الموزة، وأكلها قبل أن يقوم بتنفيذ الركلة.

وعندما سئل عن الواقعة قال ألفيس لصحيفة "أس" الإسبانية: "من رمى الموزة؟ لا أعرف، لكنني أريد أن أشكره لأنها أعطتني الطاقة لأرسل عرضيتين أخريين تسببتا في هدفي التعادل"، قبل أن يضيف زميله ليونيل ميسي الهدف الثالث.

وتابع ألفيس: "عليك أن تقبل الموقف كما هو لأننا لن نغير الجماهير، لدي تجارب مشابهة في إسبانيا على مدار 11 عاما، وعليك فقط أن تضحك تجاه هذا التخلف. عانينا منه في البداية لكنه بات مصدرا للفكاهة".

يذكر أن هذه الواقعة تكررت في مناسبات عدة بملاعب كرة القدم ووقع ضحيتها لاعبون منهم الإيطالي ماريو بالوتيلي، والبرازيلي روبرتو كارلوس.

تضامنا مع ألفيس

وتضامن لاعب برشلونة نيمار مع زميله ومواطنه، إذ نشر صورة له وابنه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وهو يأكل الموز وابنه ممسكا بدمية على هيئة موزة، مع تعليق يقول: "كلنا قرود".

كما نشر سيرخيو أغويرو، مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي ومنتخب الأرجنتين، صورة له على "فيسبوك"، وهو يتناول موزة مع صديقة برازيلية تدعى مارتا.

وعلق أغويرو على الصورة قائلا: "مع صديقتي البرازيلية مارتا. كلنا متساوون".