أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ابتعد باريس سان جرمان موقتا بفارق 6 نقاط في صدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم، إثر فوزه الصعب على ضيفه بوردو 2-صفر في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين الجمعة.

على ملعب "بارك دي برانس" وأمام 44 ألف متفرج، عانى باريس سان جرمان الأمرين لتجديد فوزه على بوردو للمرة الرابعة في 4 مباريات جمعت بينهما هذا الموسم.

ووجد لاعبوه صعوبة كبيرة في فك التنظيم الدفاعي الجيد للضيوف خاصة في الشوط الأول، قبل أن ينجح الفريق الباريسي في افتتاح التسجيل في شوط المباراة الثاني.

وانتظر متصدر الدوري الدقيقة 58 لافتتاح التسجيل، عندما استغل الدولي البرازيلي لوكاس كرة خلف الدفاع من الإيطالي ثياغو موتا في الجهة اليمنى.

فرفعها عرضية أمام المرمى، لتجد العملاق الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش غير المراقب فتابعها بيمناه بسهولة على يمين الحارس سيدريك كاراسو.

وهو الهدف الثامن عشر لابراهيموفيتش في الدوري هذا الموسم، فعزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين.

ودفع مدرب باريس سان جرمان، لوران بلان، بلاعب وسطه الجديد يوهان كاباي القادم من نيوكاسل مكان الأرجنتيني خافيير باستوري.

وكاد كاباي يسجل في أول مباراة له مع أبطال فرنسا بضربة رأسية من داخل المنطقة ردها القائم الأيمن.

وطمأن المدافع البرازيلي أليكس أنصار فريق العاصمة بتسجيله الهدف الثاني، عندما انبرى مواطنه لوكاس إلى ركلة ركنية تابعها بيمناه من مسافة قريبة على يمين الحارس كاراسو.

وهو الفوز الأول لباريس سان جرمان في مبارياته الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات، وعوض الفريق الباريسي تعثره أمام مضيفه غانغان 1-1 في المرحلة الماضية وخسارته أمام ضيفه مونبلييه 1-2 في مسابقة كأس فرنسا.

وهو الفوز السادس عشر لباريس سان جرمان في الدوري، وعزز موقعه في الصدارة برصيد 54 نقطة وابتعد مؤقتا بفارق 6 نقاط عن مطارده المباشر موناكو.

ويحل موناكو ضيفا على لوريان السبت، علما بأن باريس سان جرمان سيحل ضيفا على فريق الإمارة الأسبوع المقبل في قمة المرحلة الرابعة والعشرين.