أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت تقارير صحفية أن ريال مدريد رفض التعاقد مع نيمار دا سيلفا النجم الصاعد لبرشلونة، وأن اللاعب شارك مع أشبال الفريق الملكي في ربيع 2006، إلا أن النادي رفض دفع قيمة الصفقة التي طلبها والده وقتها.

ونشرت صحيفة "آس" الإسبانية، وثائق  توضح أن نيمار كان ضمن الأشبال الذين يخضعون للاختبار داخل أروقة النادي الملكي، في 26 مارس 2006 ، وبعدها وقع اللاعب على وثيقة ضمه إلى الريال.

وذكرت الوثيقة أن نيمار لعب في صفوف الأشبال وتم تسجيله لدى اتحاد العاصمة مدريد لكرة القدم، ليبدأ التدرب مع فريق ضم كل من داني كارباخال لاعب الفريق الملكي الأول حاليا وأليكس فرنانديز قائد الفريق الثاني، ليبدأ الريال في مفاوضات لضمه إلى الفريق رسميا بعقد احترافي.

وتوقفت المفاوضات مع فينغر ريبيرو وكيل ووالد نيمار، بينما طالب السكرتير الفني وقتها رامون مارتينيز بالتعاقد مع اللاعب من الإدارة التي كان يرأسها فرناندو مارتن بعد الرحيل المفاجئ لفلورنتينو بيريز، بعقد احترافي.

ورفض الرئيس التنفيذي، كارلوس مارتينيز دي ألبورنوس، في ذلك الوقت دفع المبلغ المطلوب وكان 60 ألف يورو في صبي يبلغ 14 عاما فقط.

وبقى اللاعب بعدها بعقد هاو مع الريال، قبل عودته إلى البرازيل للعب في صفوف سانتوس ومنه إلى برشلونة الأسباني العالم الجاري.

وقد يكون ما حدث في الماضي هو سبب رفض نيمار للعب في صفوف الريال، الذي حاول التعاقد معه أكثر من مرة في السنتين الأخيرتين دون جدوى، ليكون ردا على ما حدث بعد 26 مارس 2006.