سيواجه المهاجم الدولي ديفيد فيا فريقه السابق برشلونة لأول مرة بعد انتقاله إلى أتلتيكو مدريد الأربعاء على ملعب "فيسنتي كالديرون"، في ذهاب كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم.

وكان فيا، أفضل هداف في تاريخ المنتخب الإسباني، انتقل إلى فريق العاصمة مقابل مبلغ زهيد (1ر2 مليون يورو).

وسيكون فيا تواقا لتقديم أفضل ما لديه أمام فريقه السابق، الذي لم يعتمد عليه بشكل كبير بعدما كسر ساقه خلال كأس العالم للأندية 2011.

كما لم يتمتع فيا (31 عاما) بعلاقة جيدة مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم في الأعوام الأربعة الماضية، وساهم قدوم البرازيلي نيمار من سانتوس برحيله السريع إلى العاصمة.

ويبدو أن قرار فيا بالانتقال إلى أتلتيكو كان ذكيا، إذ سيخوض دوري أبطال أوروبا ويلعب أساسيا في تشكيلة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، حيث سيأمل بفرض نفسه لحجز مكان في تشكيلة المدرب الوطني فيسنتي دل بوسكي إلى مونديال البرازيل 2014.

واعتبر فيا، مهاجم فالنسيا السابق، أنه سيحتفل إذا سجل في مرمى برشلونة لكن ليس بطريقة "كبيرة"، وأن حظوظ فريقه ستكون جيدة لتحقيق الفوز "إذا لعبنا بالتزام... لا يمكن أن نرتكب أي خطأ، يجب أن ندافع جيدا، نحاول إبعاد الكرة عنهم قدر المستطاع، لأننا نعلم أنهم يعانون كثيرا عندما يخسرون الكرة، ثم نستغل فرصنا بالكرات المرتدة".

وتابع فيا: "لدي عدة أصدقاء هناك وذكريات جميلة في ثلاث سنوات أمضيتها معهم. لكن عندما تبدأ المباراة سيصبحون خصومي".

وستشكل هذه المباراة أيضا انطلاقة مسيرة أتلتيكو المحلية بعد تخليه عن هدافه الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا إلى موناكو الفرنسي في صفقة خيالية بلغت 60 مليون يورو في يونيو الماضي.