أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يستعد مشجعو كرة القدم الأفغان، الاثنين، لمتابعة أول مباراة كرة القدم للمنتخب الوطني في أفغانستان منذ عقد كامل، والتي تقام ضد باكستان، الدولة المجاورة، المتهمة بدعم حركة طالبان.

وتثير المباراة في استاد كابل حماسا في هذا البلد الذي يشهد حربا، ويواصل حملة إحياء اللعبة الشعبية الأولى في العالم بعد إطلاق مسابقة الدوري الأفغاني، البطولة الوطنية الجديدة، العام الماضي.

وسيكون هذا اللقاء الأول للمنتخب الأفغاني على أرضه منذ مباراته ضد تركمانستان في 2003، والأول ضد باكستان منذ 1977.

ولم يعد الفريق الباكستاني إلى أفغانستان منذ الغزو السوفييتي في 1979. وتتهم السلطات الأفغانية بانتظام باكستان بدعم مسلحي طالبان لزعزعة استقرار حكومة كابل.

وقال عباس كوهي الفتى البالغ ذي الـ16 عاما، من أمام كشك بيع البطاقات في استاد كابل "أنا واثق أن أفغانستان ستسجل 10 أهداف. لقد اشتريت 10 بطاقات لحضور المباراة وكذلك أعلاما أفغانية".

وتتراوح أسعار البطاقات بين 1.50 و4 يورو لهذه المباراة التي ستقام في ملعب يتسع إلى ستة آلاف مشاهد.