شادي سمير

للقدم اليسرى سحر خاص في عالم كرة القدم. وعبر تاريخ اللعبة برزت أسماء مشاهير استخدموا أقدامهم اليسرى ببراعة استثنائية على غرار أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا، ونجم ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو، والمجري فرانز بوشكاش، والمدافع الإيطالي باولو مالديني، والمدفعجي البرازيلي روبرتو كارلوس، وغيرهم.

اليوم.. يستمتع عشاق كرة القدم بمتابعة نجوم يستخدمون القدم اليسرى بشكل رائع، ويأتي على رأس هؤلاء بالطبع البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يعتبره كثيرون أفضل من يركل الكرة حاليا.

ويجيد نجم برشلونة، الحائز على لقب أفضل لاعب في العالم خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، استخدام قدمه اليسرى ليس فقط عند التسديد، وإنما كذلك عند المراوغة والتمرير، وبمهارة ودقة استثنائيين، ما يجعل منه أحد أعظم لاعبي العالم، إن لم يكن يستحق لقب الأعظم على الإطلاق.

الويلزي غاريث بيل، نجم توتنهام، المطلوب بشدة في ريال مدريد، يمتلك هو الآخر قدرات "يسارية" خاصة، وهو بحكم مركزه في الملعب، جناحا أيسر، يجيد توزيع الكرات العرضية المتقنة، لكنه كذلك يمتلك القدرة على توجيه تسديدات صاروخية محكمة غالبا ما تهز شباك المنافسين.

ولا ينسى عشاق بايرن ميونيخ الألماني ما صنعته القدم اليسرى لنجم الفريق الهولندي أريين روبن في موقعة نهائي دوري أبطال أوروبا الأخيرة.

لدغة قاتلة

ونجح روبن، في الثواني الأخيرة، وباستخدام مهارته الخاصة بالقدم اليسرى، في فض الاشتباك بين بايرن وبين غريمه بوروسيا دورتموند، وحسم الموقعة إثر ما يسميه عشاق كرة القدم "لدغة قاتلة" صنعها بقدمه اليسرى، لتتهادى الكرة في شباك دورتموند، وتمنح الفريق البافاري لقبه القاري الخامس.

ويعد كثيرون نجم مانشستر سيتي، دافيد سيلفا، بين أفضل لاعبي "بريميرليغ" في الفترة الأخيرة، ولعب المهاجم الإسباني القصير دورا بارزا في تتويج فريقه بلقب الدوري الإنجليزي موسم 2011-2012، بعد غياب 44 عاما، وهو يعد أحد نجوم سيتي البارزين، ويجيد الاختراق سواء من قلب الملعب أو من على الأطراف، فضلا عن قدرة تهديفية عالية، ما يضعه بين قائمة تضم أخطر اللاعبين بالعالم.

حتى حراس المرمى

من جهة أخرى يتمتع عدد من حراس المرمى، مثل الإسباني إيكر كاسياس (ريال مدريد)، والتشيكي بيتر تشيك (تشلسي)، وكلاهما يستخدم قدمه اليسرى، بقدرات رائعة، وكثيرا ما تستخدم تلك القدرات بطريقة تكتيكية تصب في صالح الفريق، عن طريق الاستعانة بهما، خلال لحظات معينة، ليصبحا بمثابة صانعي للعب من الخط الخلفي الأخير.   

ولا يمكن الاستهانة بما قدمه مخضرم مثل الويلزي رايان غيغز، مع فريق مانشستر يونايتد، ورغم أن غيغز بلغ التاسعة والثلاثين، فإنه يظل أحد أهم لاعبي "بريميرليغ"، ولا ينقص تاريخه الحافل سوى المشاركات الدولية البارزة، التي حرم منها كونه من ويلز.

نجم آخر ينتمي إلى شياطين مانشستر يونايتد الحمر هو الهولندي روبن فان بيرسي، الذي يمتلك تسديدات صاروخية يسارية، ويجيد تنفيذ ركلات الجزاء، فضلا عن مهارات أخرى متعددة تضعه بين أفضل مهاجمي العالم.

أحد أفضل لاعبي الوسط،وصانعي الألعاب، أصحاب القدم اليسرى، هو الألماني، مسعود أوزيل، ويمتلك نجم ريال مدريد قدرات خاصة، وتكنيك مميز، يجعل من قدمه اليسرى سلاحا فتاكا، يصنع التمريرات الحاسمة لزملائه في الفريق الملقب بالملكي.

قوائم الأفضل في العالم تضم أيضا مدافع مانشستر يونايتد باتريس إيفرا، ومهاجم فيورنتينا جوسيبي روسي، وظهير ريال مدريد مارسيلو، ومدافع تشلسي المخضرم آشلي كول، ونجم تشلسي خوان ماتا، والمخضرم الأرجنتيني إستيبان كامبياسو (إنتر ميلان)، ونجم آرسنال لوكاس بودولسكي.