أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصبح المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو الشهير باسم "تاتا" المدرب الجديد لبرشلونة حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم في الموسمين المقبلين، حسبما أعلن النادي الكتالوني الثلاثاء.

وسوف يخلف مارتينو المدرب السابق تيتو فيلانوفا، الذي اضطر بسبب تدهور وضعه الصحي مجددا إلى ترك منصبه مع الفريق.

وذكرت صحيفة "آس" الرياضية أن مارتينو سيصل إلى برشلونة الثلاثاء لتوقيع العقد بعدما توصل إلى اتفاق مع إدارة النادي الكتالوني، وسيوقع، حسب عدد من وسائل الإعلام، على عقد يمتد لثلاثة أعوام، وسيصطحب معه مساعده الحالي خورخي باوتاسو، إضافة إلى مدرب للياقة البدنية.

وكان برشلونة أعلن الجمعة أن فيلانوفا سيترك منصبه بسبب تراجع حالته الصحية نتيجة معاناته مع تجدد الورم السرطاني في الغدة اللعابية.

وعقد برشلونة مؤتمرا صحفيا عاجلا مساء الجمعة أعلن خلاله قرار مغادرة فيلانوفا "لأن متابعة علاج مرضه ستكون متضاربة مع استمراره في عمله مدربا ابتداء من الآن"، حسب ما أشار رئيس النادي ساندرو روسيل.

وأشرف فيلانوفا على برشلونة عام 2012 بعد مغادرة جوسيب غوارديولا الذي قاده إلى انتصارات رائعة، بعدما كان الأول مساعده.

وترك فيلانوفا، 44 عاما، برشلونة في 21 يناير الماضي للخضوع لعلاج في نيويورك، حيث بقي لشهرين بعد تجدد إصابته بسرطان الغدة اللعابية، وأشرف على الفريق في غيابه مساعده جوردي رورا.

وبدا مساعده الآخر روبي مرشحا لاستلام المنصب بعد أن قاد فريق جيرونا إلى الدور النهائي الفاصل من بطولة الدرجة الثانية، لكن صحف "آل موندو ديبورتيفو" و"ماركا" و"آس" اعتبرت أن مارتينو الذي يطلق عليه لقب "تاتا" هو الأوفر حظا لهذه المهمة.

وكشف موقع "أولي" الرياضي في وقت سابق أن وفدا من برشلونة سيسافر إلى أميركا الجنوبية من أجل التفاوض مع مارتينو، الذي قاد نيولز أولد بويز، هذا الموسم إلى لقب الدوري الأرجنتيني، قبل أن يصل إلى نهاية عقده معه، لكن يبدو أن الاتفاق بين الطرفين تم "عن بعد" باتصال عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة "فيديو كونفيرنس" حسب ما كشفت "آس".

وتوج مارتينو، 50 عاما، بلقب الدوري الباراغوياني 4 مرات مع ليبرتاد (3) وسيرو بوتينيو (مرة واحدة)، إضافة إلى لقب الدوري الأرجنتيني الموسم الماضي، كما نال على الصعيد الشخصي جائزة أفضل مدرب في أميركا الجنوبية لعام 2007 حين كان يشرف على المنتخب الباراغوياني (2006-2011) الذي وصل معه إلى ربع نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010.

يشار إلى أن هناك عدة أسماء تداولتها وسائل الإعلام الإسبانية لخلافة فيلانوفا، بينها روبي، وجوردي رورا، ومدرب بايرن ميونيخ الألماني السابق يوب هاينكس، إضافة إلى المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا الذي ترك أتلتيك بلباو الباسكي بعد نهاية الموسم.

كما رشح النجم الهولندي السابق فرانك رايكارد للعودة إلى النادي الكتالوني بعدما قاده عام 2006 إلى لقب دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى المدرب السابق للفريق الرديف في برشلونة، لويس إنريكه، الذي يشرف حاليا على سلتا فيغو بعد مغامرة مخيبة مع روما الإيطالي.

وورد كذلك اسم مدرب توتنهام الإنجليزي حاليا البرتغالي أندريه فياش-بواش مرشحا للمنصب، على غرار مدرب سوانزي سيتي الإنجليزي، النجم الدنماركي السابق ميكايل لاودروب.