أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سحق بايرن ميونيخ، الثلاثاء، ضيفه برشلونة برباعية نظيفة، في ذهاب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في أقسى هزيمة منذ سنوات، ليواصل موسما مليئا بالانتصارات. وبهذا الانتصار الكبير، يكون بايرن قد ثأر لهزيمته بنفس النتيجة أمام برشلونة في دور الثمانية قبل أربع سنوات.

وافتتح توماس مولر التسجيل لبايرن المتوج مؤخرا بطلا للدوري الألماني بعد 25 دقيقة من صفارة بداية المباراة، وأضاف ماريو جوميز الهدف الثاني وسط شكوك حول وجوده في موقف تسلل في مطلع الشوط الثاني.

ورفع أرين روبن الفارق إلى ثلاثة أهداف في الدقيقة 73 قبل أن يختتم مولر الرباعية في الدقيقة 82 من المباراة، التي شهدت عودة ليونيل ميسي من الإصابة، لكنه لم يترك بصمة حقيقية على فريقه.

وكاد روبن يمنح بايرن تقدما مبكرا في الدقيقة الثالثة إثر تمريرة ذكية بالكعب من الإسباني خابي مارتينيز، لينفرد بالمرمى، لكن تسديدته ذهبت مباشرة باتجاه الحارس فيكتور فالديس.

بايرن يثأر لهزيمته بنفس النتيجة أمام برشلونة في دور الثمانية قبل أربع سنوات.

وبعدها تناقل لاعبو بايرن الكرة بطريقة رائعة دون تهديد مباشر من برشلونة، وكانت الفرصة التالية حين أطلق فيليب لام تسديدة قوية أبعدها المدافع جيرار بيكي. وبدا أن بيكي استخدم يده حين أبعد الكرة في الركلة الركنية التي احتسبت في تلك الهجمة، لكن الحكم لم يحتسب شيئا.

ولم يمر وقت طويل قبل أن ينجح بايرن -الذي أحرز لقب الدوري المحلي قبل ست جولات من نهاية الموسم- في افتتاح التسجيل بمساعدة فرانك ريبري. ونفذ الفرنسي ريبري ركلة ركنية لتصل في الناحية الأخرى إلى روبن الذي مررها عرضية لتصل إلى دانتي فهيأها برأسه إلى مولر فسددها بباطن القدم في الشباك.

وكانت أخطر فرص برشلونة خلال الشوط الأول عن طريق تمريرة بيدرو العرضية التي كاد دانتي يودعها الشباك بطريق الخطأ. وعزز بايرن تقدمه سريعا في بداية الشوط الثاني من ركلة ركنية أخرى، حيث لمس مولر الكرة برأسه عند القائم البعيد لتعود في منتصف منطقة الجزاء إلى مولر الذي سددها في المرمى من مدى قريب في الدقيقة 49 رغم أنه ربما يكون متسللا بمسافة صغيرة.

ميسي لم يكن بمستواه المعهود أمام بايرن.

وهدد الفريق الألماني ضيفه بتسديدات أخرى عن طريق مولر وريبري ذهبت كلها بجوار المرمى قبل أن يلعب روبن كرة بضربة رأس خارج إطار المرمى إثر ركلة حرة. ونجح برشلونة الذي لجأ للتمريرات الطويلة في التماسك ليلعب بطريقته السلسلة المميزة، لكن دفاعه كان هشا للغاية.

ووسع روبن الفارق حين اخترق بالكرة من ناحية اليمين ليضيف الهدف الثالث، وبينما اندفع برشلونة للهجوم لمس مولر الكرة العرضية التي لعبها ديفيد ألابا ليسكنها المرمى مسجلا الهدف الرابع. وستقام مباراة الإياب في برشلونة الثلاثاء المقبل.