بعد صمت دام 35 عاما، كشفت مدربة المنتخب الأيرلندي للسيدات، فيرا باو، تفاصيل تعرضها للاغتصاب والاعتداء الجنسي عدة مرات.

وقالت المدافعة الهولندية السابقة باو، في بيان على حسابها بموقع تويتر، إنها تعرضت للاغتصاب في أكثر من مناسبة، حين كانت لاعبة شابة.

وذكرت: "على مدى السنوات الـ35 الماضية، أبقيت الاعتداء طي الكتمان. هذا الأمر ظل يتحكم في حياتي ويؤلمني يوميا".

وأوضحت المدربة البالغة من العمر 59 عاما أنها تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل "مسؤول كرة قدم بارز" و"رجلين آخرين".

وأبرزت: "الرجال الثلاثة كانوا يشتغلون مع الاتحاد الهولندي لكرة القدم وقت وقوع الاعتداءات".

نيرة.. كل النساء واصنع في الإمارات

أخبار ذات صلة

الادعاء الفرنسي يحقق مع وزير المعاقين بعد اتهامات بالاغتصاب
شبهات اغتصاب تلاحق مسؤولة رفيعة في فرنسا

واتهمت، في البيان نفسه، الاتحاد الهولندي لكرة القدم بمحاولة إبقاء القضية بعيدة عن العموم، من خلال رفض فتح تحقيق كامل وشفاف.

وتابعت: "خلال السنوات الماضية، حاولت جعل قضيتي مسموعة بطريقة عادلة ومنصفة من قبل سلطات كرة القدم في هولندا ولكن دون جدوى".

هذا واعترف الاتحاد الهولندي لكرة القدم بأنه "لم يستجب بالسرعة الكافية لطلب باو بشأن الاتهامات وارتكب خطأ"، لكنه أشار إلى أنه أحال القضية على محقق مستقل، بناءً على طلب باو، وفق ما نقلت صحيفة "غارديان" البريطانية.

في المقابل، قدم اتحاد كرة القدم الأيرلندي "دعمه الكامل للمدربة فيرا باو"، قائلا "ندعمها في هذا الوقت الصعب من حياتها حيث كشفت بشجاعة عن ماضيها".