حقق ليفربول لقبه الثاني هذا الموسم، عندما اقتنص كأس الاتحاد الإنجليزي بعد مباراة نهائية ماراثونية أمام تشلسي، السبت.

وفي أعقاب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، اتجه الفريقان إلى ركلات الترجيح التي حسمت اللقاء لصالح "الحُمر".

وتفوق ليفربول في ركلات الترجيح بنتيجة 6-5، في المباراة التي شهدت خروج نجم هجوم الفريق محمد صلاح مصابا في الشوط الأول.

أخبار ذات صلة

ضربة "موجعة" لصلاح وليفربول قبل نهائي الأبطال
كلوب يكشف سرا: لهذا رفضت تدريب فريق عملاق

وسجل البديل كوستاس تسيميكاس ركلة الترجيح الحاسمة، بعدما سدد سيزار أزبليكويتا قائد تشلسي في القائم، وأنقذ أليسون حارس ليفربول محاولة من ميسون ماونت، فيما أهدر ساديو ماني ركلة ترجيح لليفربول أمام مواطنه إدوارد ميندي.

وحافظ الفريق على آماله في الفوز برباعية لا سابق لها من الألقاب هذا الموسم، حيث لا يزال لديه أمل في الظفر بالدوري المحلي، فضلا عن تأهله إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتوج ليفربول بلقب كأس الرابطة على حساب تشلسي وبركلات الترجيح أيضا، في فبراير الماضي.