كشف تحقيق لصحيفة "ذا صن" البريطانية، عن هوية الفريق الأمني المسؤول عن حماية نجم الكرة البرتغالية كريستيانو رونالدو وعائلته.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن كريستيانو رونالدو استعان بتوأم من الحراس الشخصيين، وذلك في أعقاب وقوع حوادث سرقة واقتحام منازل في مانشستر.

وحسبما نقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن "ذا صن"، فإن مهاجم مانشستر يونايتد، وظّف توأما سبق له الخدمة العسكرية في أفغانستان.

أخبار ذات صلة

بغياب سولشاير.. رونالدو ينقذ مانشستر يونايتد مرة أخرى
بصورة ومنشور على "إنستغرام".. رونالدو يعلّق على رحيل سولشار
عودة رونالدو ترفع رواتب اليونايتد

وقالت الصحيفة إن التوأم البرتغالي سيرخيو وخورخي رامليرو، سبق لهما أن كانا في قوات النخبة للعمليات الخاصة في أفغانستان، منذ العام 2003.

وأوضحت "ذا صن" أن التوأم انضم للشرطة البرتغالية بعد تركهما العمل لصالح الجيش، حيث عملا ضمن وحدة كانت مسؤولة عن حراسة السياسيين والقضاة في البرتغال.