زاد ريال مدريد من صعوبة موقف المدرب الهولندي رونالد كومان، وذلك بعدما خرج منتصراً من موقعة الـ"كلاسيكو" للمرة الرابعة توالياً بفوزه على غريمه برشلونة في معقله "كامب نو" بنتيجة 2-1 الأحد في المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين ريال مدريد بالعودة منتصراً من ملعبه غريمه الكاتالوني مرتين على التوالي للمرة الثالثة فقط في تاريخه (الأولى عامي 1929 و1930 والثانية بين 1963 و1965 حين فاز ثلاث مرات متتالية في ملعب غريمه)، الى الوافد الجديد النمساوي دافيد ألابا ولوكاس فاسكيس اللذين سجلا الهدفين (32 و4+90).

أخبار ذات صلة

كلاسيكو الأرض.. قصة صراع سياسي في الملاعب
لغة الأرقام تجيب.. من يحسم الصراع الثنائي بين صلاح ورونالدو؟

 

وقلص الوافد الجديد البديل الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الفارق (7+90) من دون أن يمنع الهزيمة عن النادي الكاتالوني.