أصدر لاعب وسط منتخب الدنمارك كريستيان إريكسن، أول تصريح له بعد نجاته من سكتة قلبية، أصابته خلال مباراة منتخب بلاده أمام فنلندا، في بطولة أمم أوروبا 2020.

ونشر نادي توتنهام هوتسبير على صفحته الرسمية في "فيسبوك" رسالة من إريكسن الذي يرقد في المستشفى.

وقال إريكسن: "شكرا جزيلا للجميع من مختلف أنحاء العالم على رسائلهم الجميلة والتي تعني لي الكثير ولعائلتي".

وتابع: "إني بخير رغم الظروف التي مررت بها. لا يزال يتعين عليّ إجراء بعض الفحوصات في المستشفى".

واختتم رسالته قائلا: "سأشجع الرفاق في منتخب الدنمارك خلال مبارياتهم القادمة".

إريكسن يتواصل مع زملائه

 

أخبار ذات صلة

إريكسن وكورونا واللقاح.. إنتر يوضح "الحقيقة الكاملة"
طبيب الدنمارك: إريكسن "فارق الحياة لدقائق".. وهذه رغبته

وكان الاتحاد الدنماركي لكرة القدم قد قال الأحد، إن إريكسن لا يزال في المستشفى وإن حالته مستقرة بعد أن سقط مغشيا عليه خلال مباراة منتخبي الدنمارك وفنلندا، والتي انتهت بفوز الأخير بهدف دون مقابل.

ونقل إريكسون (29 عاما) للمستشفى بعد أن خضع لإنعاش قلبي رئوي في أرض الملعب.

ونفى جوسيبي موراتا الرئيس التنفيذي لنادي إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي، الذي يلعب له إريكسن، ما تردد عن أن اللاعب الدنماركي سبق أن أصيب بفيروس كورونا.

كما أكد موراتا أن إريكسن لم يحصل على التطعيم الواقي من الفيروس سريع الانتشار والعدوى أيضا، حسبما نقلت "رويترز".