استقرت حالة النجم الدنماركي كريستيان إريكسن بعد سقوطه مغشيا عليه في مباراة بلاده مع فنلندا، يوم السبت، في اليوم الثاني من كأس أوروبا لكرة القدم، واستعاد وعيه بعد وصوله إلى المستشفى.

وأعلن الاتحاد الأوروبي (يويفا) أن لاعب إنتر ميلانو الإيطالي الذي هبط بمفرده قبل الاستراحة، في حالة "مستقرة"، فيما كشف اتحاد بلاده أنه "مستيقظ" بعد وصوله إلى المستشفى.

وبعد توقف المباراة، كتب الاتحاد الأوروبي في حسابه على تويتر "بعد الحالة الطبية الطارئة للاعب الدنماركي كريستيان إريكسن، تم عقد اجتماع طارئ مع الفريقين ومسؤولي المباراة وسيتم الإعلان عن المزيد من من المعلومات في الساعة 19:45 بتوقيت وسط أوروبا".

وكتب الاتحاد الدنماركي لكرة القدم في تغريدة بحسابه على تويتر أن اللاعب البالغ من العمر 29 عاما "أفاق وهو الآن في مستشفى ريسهو سبيتالت من أجل مزيد من الفحوص".

أخبار ذات صلة

سقوط وإنعاش قلبي.. إريكسن يثير الرعب في أمم أوروبا
يورو 2020.. ويلز تنتزع تعادلاً من سويسرا

 

وشكل سقوط إريكسن خلال المباراة، صدمة للاعبي المنتخب الدنماركي، حيث يعول الجهاز الفني للمنتخب كثيرا على لاعب الانتر في يورو 2020.

يملك كريستيان إريكسن خبرة طويلة بالملاعب الأوروبية من جراء دفاعه عن ألوان عدد من الأندية الأوروبية كأياكس أمستردام الهولندي وتوتنهام الإنجليزي وإنتر الإيطالي حالياً.

ويعد نجم إنتر ميلانو من أكثر اللاعبين خوضا للمباريات مع منتخب بلاده، حيث شارك منذ الثامنة عشرة من عمره من المنتخب، وخاض مع المنتخب أكثر من مائة مبارة.

وبعد فوزه من الإنتر بلقب الكالتشيو، كان إريكسن يمني النفس بقيادة منتخب بلاده في البطولة الأممية والتأهل إلى الأدوار النهائية. لكن تبدو أن رياح "يورو 2020" لم تأتي بما تشتهي سفن نجم توتنهام السابق.

خاض إريكسن أفضل مبارياته مع منتخب بلاده عندما سجّل ثلاثية في مرمى إيرلندا (5-1) في الملحق الذي أهل منتخب بلاده للمشارك في مونديال روسيا عام 2018.