خلصت لجنة طبية عيّنت للتحقيق في وفاة دييغو مارادونا، إلى تقرير يتعلق بأسباب موت أسطورة كرة القدم الأرجنتينية.

وأشار التقرير إلى أن الفريق الطبي المسؤول عن دييغو مارادونا، تصرف بطريقة "غير لائقة ومتهورة وبعيدة عن الاحترافية".

وبيّن التقرير الذي صدر يوم 30 أبريل، واطلعت عليه "رويترز" من مصدر مقرّب من التحقيق، أن المسؤولين عن علاج مارادونا لم يكونوا مؤهلين للتعامل مع مثل هذا الوضع الصحي.

أخبار ذات صلة

التحقيق مع 3 أشخاص جدد في قضية وفاة مارادونا
وفاة مارادونا.. التشريح لم يظهر علامات تناول كحول أو مخدرات

 

إنفوغرافيك.. وداعا مارادونا
1 / 4
أسطورة الأرجنتين مارادونا.
2 / 4
مسيرة حافلة لمارادونا.
3 / 4
حقق دييغو مارادونا كأس العالم مرة واحدة في 1986.
4 / 4
مارادونا أسطورة نابولي الإيطالي.

ومن المعلومات الواردة في التقرير، حسبما نقلت صحيفة "تلغراف" البريطانية، أن مارادونا أصيب بتوعك خطير، وكان يحتضر لنحو 12 ساعة قبل وفاته حوالي منتصف نهار 25 نوفمبر الفائت.

"الثأر" لمارادونا
3+
1 / 7
تظاهرة حاشدة تطالب بالعدالة لمارادونا
2 / 7
رفع المتظاهرون صورة عملاقة ظهرت عليها ابنتا مارادونا دالما وجيانينا، كتب عليها "إدانة اجتماعية وقضائية للمذنبين".
3 / 7
نظّمت التظاهرة من خلال دعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمبادرة من مجموعة أنصار مارادونا الذين رفعوا شعار "العدالة لدييغو: إنه لم يمت، لقد قتلوه".
4 / 7
أطلق بعض المتظاهرين تهديدات بالموت لمحامي مارادونا ماتياس مورلا الذي اختار بنفسه الجهاز الطبي الذي أشرف على النجم الأرجنتيني في أيامه الأخيرة.
5 / 7
زوجة مارادونا كلاوديا فيافاني كانت حاضرة في التظاهرة.
6 / 7
جيانينا ابنة مارادونا شاركت في التظاهرة أيضا.
7 / 7
مشاركة واسعة في التظاهرة من جانب محبي النجم الراحل.

 

أخبار ذات صلة

الأرجنتين.. فحص هاتفي مارادونا للتأكد من سبب الوفاة

وأضاف التقرير، أن مارادونا عانى من آلام لفترة ليست بالقصيرة، وبأنه لم يخضع للمراقبة بشكل صحيح قبل وفاته بساعات.

يشار إلى أن المدعين في الأرجنتين كانوا قد فتحوا تحقيقا بعد وقت قصير من وفاة مارادونا عن عمر يناهز 60 عاما بسبب قصور في القلب في منزل بالقرب من العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

العالم يبكي رحيل مارادونا .. وأساطير الرياضة في صدمة

وشملت التحقيقات تفتيش ممتلكات خاصة بطبيب مارادونا الشخصي، والتحقيق مع الآخرين المعنيين برعايته.

وفي مارس من هذا العام، اجتمع مجلس طبي عينته وزارة العدل لتحليل مزاعم بأن أعضاء الفريق الصحي الذين أشرفوا على مارادونا لم يقدموا له الرعاية الصحية المناسبة.