3 ضربات قاصمة جديدة تلقتها بطولة دوري السوبر الأوروبي خلال دقائق معدودة، الأربعاء، وذلك بعد أقل من 3 أيام من إعلان البطولة التي أثارت جدلا عالميا

فقد أكد رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي، أندريا أنييلي، أن مشروع دوري السوبر الأوروبي، الذي أطلقه 12 من كبار أندية القارة العجوز، لا يمكن أن يبصر النور بعد انسحاب الأندية الإنجليزية الستة الثلاثاء.

وردا على سؤال عما إذا كان "دوري السوبر سيتوقف بدون الأندية الإنجليزية"، أكد مصدر مقرب من أنييلي فضّل عدم الكشف عن هويته حقيقة ذلك، علما أن أسهم بطل إيطاليا تراجعت بنسبة 12 في المئة في بورصة ميلانو بعد انهيار المشروع الأربعاء، وفق ما ذكرت "فرانس برس".

وبعد تصريحات أنيللي بدقائق، أعلن فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، الأربعاء، انسحابه من دوري السوبر الأوروبي، كما رافقه دوري إنتر ميلانو الإيطالي.

أخبار ذات صلة

بعد الانسحاب الكبير من دوري السوبر.. ماذا يريد "يويفا" الآن؟
بعد اضطراب "دوري السوبر".. اعتذار رسمي من رئيس ليفربول
انقلاب على الانقلاب.. ماذا حدث لدوري السوبر الأوروبي؟
"إعادة هيكلة" للدوري السوبر بعد انسحابات الأندية
جونسون يتعهد بالتصدي لدوري السوبر الأوروبي الجديد

وانسحبت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز الستة من دوري السوبر الأوروبي، الثلاثاء، ليصبح المشروع في مهب الريح بعد 48 ساعة من إطلاقه.

وكان مانشستر سيتي أول ناد يترك المسابقة الجديدة تلاه مانشستر يونايتد وليفربول وأرسنال وتوتنهام هوتسبير بينما ذكرت تقارير أن تشيلسي يستعد أيضا للتخلي عن البطولة الانفصالية.

ولم يؤكد تشيلسي بعد انسحابه من البطولة، لكنه سينضم إلى منافسيه في الدوري الإنجليزي الممتاز قريبا وفقا لتقارير في وسائل إعلام بريطانية.

إعلان مثير للجدل

وكان "الستة الكبار" في إنجلترا بجانب ريال مدريد وبرشلونة وأتليتيكو مدريد من إسبانيا وميلان وإنتر ميلان ويوفنتوس من إيطاليا أعلنوا، الأحد، إطلاق دوري السوبر الانفصالي.

وواجه دوري السوبر معارضة واسعة النطاق داخل عالم كرة القدم وخارجه، وقالت الجهات المسؤولة عن الرياضة وأندية أخرى ومجموعات مشجعين إن البطولة الانفصالية ستزيد من قوة وثراء أندية النخبة، وإن الهيكل المغلق جزئيا للدوري يتعارض مع نموذج كرة القدم الأوروبية القديم.