يحل منتخب مصر الأول لكرة القدم بقيادة مدربه الوطني حسام البدري، ضيفا ثقيلا على نظيره الكيني صاحب الأرض والضيافة، مساء اليوم الخميس 25 مارس الجاري، ضمن إطار منافسات الجولة الخامسة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية.

وكان منتخب مصر قد حقق الفوز على المنتخب التوغولي في الجولة الثالثة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية، بهدف نظيف على ملعب ستاد القاهرة الدولي، قبل أن يكرر الفراعنة فوزهم خارج الديار بثلاثية مقابل هدف لصالح توغو.

جدل واسع

ومجددا، شهد الوسط الرياضي في مصر جدلا واسعا حول شارة قيادة منتخب مصر وأحقية محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي، بحملها باعتباره واحدًا من أبرز اللاعبين في العالم، وبين مبدأ الأقدمية الذي يعتمد عليه المنتخب المصري لكرة القدم عبر تاريخه.

وأعلن حسام البدري المدير الفني للمنتخب المصري، مسبقًا عن تطبيق نظام الأقدمية كمعيار أساسي لاختيار قائد الفراعنة، وهو ما يجعل عمرو السولية لاعب وسط الأهلي، قائدا في الترتيب الأول، لاسيما بعد استبعاد أحمد فتحي وعبدالله السعيد لاعبا بيراميدز لأسباب بين فنية وإصابة.

أخبار ذات صلة

"المتواضع".. إشادات واسعة بأحدث صور صلاح مع منتخب مصر
تصفيات أفريقيا.. مصر تبحث عن الفوز وبداية المشروع

ووفقا لنظام الأقدمية المتبع في المنتخب المصري، فإن أحمد حجازي يأتي في الترتيب الثاني خلف السولية، ويليه محمد النني ومن ثًم محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي رابعا، وهو الأمر الذي أُثير حوله جدلا واسعا في الساعات القليلة الماضية.

ويستعرض موقع "سكاي نيوز عربية" عددا من الآراء المتباينة حول شارة قيادة منتخب مصر مساء اليوم الخميس أمام كينيا، حيث تباينت وجهات نظر أسامة عرابي نجم منتخب مصر والأهلي الأسبق، وكذلك الإعلاميين البارزين عمر ربيع ياسين وكريم حسن شحاتة.

ويقول أسامة عرابي لاعب المنتخب المصري الأسبق في تصريحات خاصة لـ"سكاي نيوز عربية": "بالطبع شارة منتخب مصر بالأقديمة، الذي يستحقها هو أقدم من مثل المنتخب".

وبشأن أحقية صلاح في حمل الشارة يوضح عرابي: "أنا ضد إعطاء الشارة للنجم هذا سيحدث مشكلات عدة داخل المنتخب، والأفضل الأقدمية، الشارة لن تُضيف شيئا لصلاح، لا يجب أن نقلد أوروبا تقليدا أعمى، سبق وحدثت أزمات بسبب مارادونا في المنتخب الأرجنتيني".

وفي نفس السياق، يقول عمر ربيع ياسين الإعلامي الرياضي المصري: " منتخب مصر لديه أسس وقواعد ثابتة نحن نلتزم بها عبر التاريخ، وهي مبدأ الأقدمية لذا فالأحق بشارة المنتخب هو عمرو السولية".

ويكمل ياسين تصريحاته بشأن أحقية صلاح: " صلاح لم يحصل على شارة القيادة في ليفربول، هذا أمر يعود إلى المدير الفني ولا يجب ألا نخالف الثوابت المعروفة في المنتخب المصري".

 لكن الإعلامي كريم حسن شحاتة أدلى برأي آخر إذ قال: " قولا واحدا صلاح يستحق حمل شارة قيادة منتخب مصر أمام كينيا، هو لاعب كبير وواحد من أهم أربعة لاعبين في العالم، جميع لاعبي المنتخب الوطني يعتبرونه مثل أعلى لهم".

ويتمم شحاتة تصريحاته الخاصة لـ"سكاي نيوز عربية" بقوله: "محمد صلاح صار نجما كبيرا يتحمل كافة الضغوطات وهو قادر على احتواء لاعبي منتخب مصر، لأن جميع اللاعبين يحبونه".