قرر نادي برشلونة الإسباني تأجيل انتخابات رئاسته، التي كانت مقررة في 24 يناير الجاري، بسبب الخوف من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد مع تزايد عدد الإصابات في إقليم كتالونيا.

وأعلنت حكومة إقليم كتالونيا القرار، الجمعة، بعد يوم واحد من تمديد سلطات الإقليم القيود المطبقة، التي تمنع السكان من مغادرة بلدياتهم إلا لأغراض العمل والتعليم ولأسباب طبية.

أخبار ذات صلة

لابورتا وتصريح من العيار الثقيل: أستطيع إبقاء ميسي ببرشلونة
برشلونة يقترب من تخفيض الرواتب بقيمة 122 مليون يورو

ويأتي تمديد حكومة كتالونيا القيود بعد تزايد عدد حالات الإصابة بالفيروس سريع الانتشار، فيما عقدت السلطات اجتماعا مع ممثلي برشلونة الجمعة.

وتقتصر المنافسة على منصب الرئيس بين 3 أشخاص، هم الرئيس السابق خوان لابورتا، ورجل الأعمال فيكتور فونت، والمدير السابق توني فريشا.

وتأتي الانتخابات بعد استقالة الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميوو في أكتوبر الماضي، تحت ضغط مجلس الإدارة والجماهير.