جدلٌ واسعٌ مثار بالشارع الرياضي المصري بشأن "نهائي القرن" بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، في ظل إصابة عدد من أفراد المنظومة الرياضية بفيروس كورونا، من بينهم لاعبون مؤثرون بالنادي الأهلي مثل وليد سليمان الملقب بـ "الحاوي" ومحمود عبد المنعم "كهربا".

وأثيرت شكوك بشأن مدى إمكانية إقامة النهائي الأفريقي في موعده. في الوقت الذي استبعد فيه رياضيون مصريون إمكانية التأجيل "مادام لدى كل من الفريقين 11 لاعباً و4 بدلاء لخوض المباراة"، كما قال الإعلامي الرياضي حارس مرمى منتخب مصر الأسبق أحمد شوبير، في تصريحات إذاعية، الاثنين.

وتواصل اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري، استعداداتها لإقامة المبارة، فيما قال عضو اللجنة الخماسية، محمد فضل (المسؤول عن تنظيم المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا)، إن اللجنة لا تزال "في انتظار رد الأمن بشأن الحضور الجماهيري للمباراة"،  التي من المقرر إقامتها بستاد القاهرة الجمعة المقبل.

ورحب الاتحاد الأفريقي "كاف"، في وقت سابق، بحضور الجماهير لنهائي القرن بين فريقي الأهلي والزمالك، وزاد العدد من 5 إلى 10 آلاف مشجع.

ورداً على ما إذا كانت إمكانية تأجيل المباراة واردة في ظل إصابة عدد من اللاعبين بفيروس كورونا، آخرهم لاعب خط وسط النادي الأهلي وليد سليمان، وسبقه اللاعب محمود عبدالمنعم "كهربا"، قال فضل في تصريحات لموقع "سكاي نيوز عربية"، الاثنين: "لا مفيش (لا يوجد) الكلام ده (هذا).. الأمر يُسأل فيه الاتحاد الأفريقي (كاف) وليس نحن".

أخبار ذات صلة

"أنا جاهز".. نجم الزمالك ينفي الشائعة المزعجة
"مسحة" وليد سليمان تثير الرعب في الأهلي قبل "نهائي القرن"

 وعن ترتيبات المباراة النهائية، قال عضو اللجنة الخماسية: "رتبنا كل شيء وفق البروتوكول المعمول به، ونأمل في تقديم مباراة تليق بنهائي دوري الأبطال وبالفريقين، وأن نرى مباراة جيدة، وأن يكون الجميع معافى".

وعن الإجراءات الصحية المتخذة لتأمين المباراة في ظل أزمة فيروس كورونا قال  فضل: "الإجراءات الاحترازية مُتخذة جميعها.. الأندية هي التي تقوم بإجراء تلك الإجراءات، ونقوم نحن بمراجعتها قبل المباراة".

لا تأجيل

"لا يوجد تأجيل نهائياً"، هذا ما يؤكده الرئيس السابق للجنة تطوير الكرة بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، عبد المنعم شطة في تصريحات خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية"

وشدد شطة على أن "الاتحاد الأفريقي وضع لائحة قوية جداً، تحول دون طلب أي نادٍ تأجيل المباراة، سواء مباريات تصفيات كأس الأمم الأفريقية أو نهائي دوري الأبطال وغيرها من البطولات القائمة، في إشارة إلى وجود عدد متاح من اللاعبين غير المصابين لخوض المباراة.

لكنه توقع أن تؤثر الإصابات بفيروس كورونا بصفوف النادي الأهلي على فريق كرة القدم خلال المباراة (تأثير نفسي وليس فنياً)، لاسيما أن اثنين من كبار النجوم تم الإعلان عن إصابتهما، لكن في الوقت ذاته الأهلي لديه البدائل التي تمكنه من وضع تشكيلة مناسبة،  بينما الزمالك يبدو أكثر استقراراً.

وبشأن المخاوف الخاصة بانتقال الفيروس عبر "المخالطين"، لاسيما بعد مخالطة عديد من اللاعبين للاعب وليد سليمان عقب تسجيله بمباراة الأهلي الأخيرة أمام نادي "أبو قير للأسمدة" ببطولة كأس مصر، قال شطة: "سوف يتم أخذ مسحات من اللاعبين قبل المباراة أكثر من مرة، وإذا ظهرت أعراض على أي لاعب سيتم استبعاده".

وقال الرئيس السابق للجنة تطوير الكرة بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إن الكاف أعلن عن عدم ممانعته الحضور الجماهيري، وفي انتظار موافقة الأمن على العدد.