سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أنقذ النجم المصري محمود حسن تريزيغيه، فريقه أستون فيلا، من خطر الهبوط المبكر، ومنحه فرصة جديدة للبقاء في البريميرليغ، بتسجيل هدفين في مرمى كريستال بالاس.

وخاض أستون فيلا مباراة لا بديل له فيها عن الانتصار، في الجولة 35 من منافسات البريميرليغ، أمام ضيفه كريستال بالاس.

وسجل النجم المصري تريزيغيه هدفي اللقاء، ليرفع رصيد فريقه للنقطة 30، ويبقي على أمله بالبقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل تريزيغيه الهدف الأول من تسديدة محكمة في زاوية ضيقة، بعد أن وصلته الكرة من ضربة حرة، في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

أخبار ذات صلة

بعد الهدف القاتل.. "فرعون أستون فيلا" فوق الأعناق
بهدف مصري خالص.. أستون فيلا في نهائي كأس الرابطة

وعزز تريزيغيه تقدم فريقه بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 59، بعد أن استغل تمريرة رأسية وضعته بمواجهة المرمى، حيث لم يتردد بالتسجيل.

وأصبح أستون فيلا في المركز 17، برصيد 30 نقطة، بفارق 4 نقاط عن واتفورد وويست هام، وسيتوجب عليه اللحاق بالفريقين في المباريات الثلاث المتبقية.

وجاء هدفا تريزيغيه الرابع والخامس في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد صيام استمر 221 يوما عن التهديف، منذ هدفه في مرمى تشلسي نهاية العام الماضي.

يذكر أن مواطن تريزيغيه، أحمد المحمدي، شارك كذلك في اللقاء بتشكيلة أستون فيلا الأساسية، وأصبح النجمان المصريان مؤخرا من الأعمدة الأساسية للفريق، منذ عودة منافسات الدوري بعد التوقف بسبب جائحة كورونا.