أعلن الأيرلندي كونور مكغريغور الذي سبق له الفوز بلقبين في منافسات الفنون القتالية المختلطة، عبر موقع تويتر، اعتزاله منافسات الرياضة للمرة الثالثة.

وقال مكغريغور: "أيها الأصدقاء لقد قررت اعتزال منافسات الفنون القتالية المختلطة. أشكركم جميعا على هذه الذكريات الرائعة. كانت مسيرة حافلة بالفعل.، حسبما نقلت "رويترز".

وكان مكغريغور (31 عاما) البطل السابق في وزني الريشة والخفيف قد أعلن اعتزاله للمرة الأولى في أبريل 2016.

أخبار ذات صلة

التحدي الجنوني: مايويذر ينازل نورمحمدوف وماكغريغور بيوم واحد
مكغريغور يفاجئ الجميع: ترامب الأعظم في التاريخ

وعاد مرة أخرى ليعلن اعتزاله في مارس 2019، رغم مشاركته في منافسات الفنون القتالية المختلطة في كلا المرتين.

ويعد ماكغريغور من واحدا من أكثر الأسماء شهرة في عالم الرياضات القتالية، وكان محور العديد من الأحداث المثيرة للجدل داخل حلبة الفنون القتالية المختلطة وخارجها، ومن أشهرها النزال الذي جمعه بالملاكم الأميركي المخضرم فلويد مايويذر في أغسطس 2017، والذي انتهى لصالح الأخير في الجولة العاشرة.

كما أقر الايرلندي الذي حقق خلال مسيرته 22 انتصارا مقابل أربع هزائم فقط، بذنبه بضرب رجل في حانة في إيرلندا، ووجهت إليه تهمة تحطيم هاتف أحد المشجعين في ولاية فلوريدا الأميركية، كما كان عرضة للتحقيق في بلاده باتهام بالاعتداء الجنسي.