سكاي نيوز عربية - أبوظبي

الاستسلام لفيروس كورونا وإلغاء الموسم، يعتبر "الكابوس الأسوأ" بالنسبة لكرة القدم، فألقاب عديدة ستضيع وإنجازات كبيرة ستختفي من كتب التاريخ، بالرغم من روعتها.

ويظل إلغاء الموسم بالكامل "الحل الأخير" لاتحادات كرة القدم، وهو الخيار الذي لا تفضله الاتحادات ولا الأندية ولا المشجعون، لكنه قد يتم فرضه من قبل الحكومات، في حال الفشل بحل أزمة فيروس كورونا.

لنلقي نظرة على أبرز الإنجازات والأرقام، التي تحققت هذا الموسم، وقد تلغى تماما من كتب التاريخ:

مجد ليفربول

ليفربول كان على بعد أمتار قليلة من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، للمرة الأولى منذ 30 عاما، قبل تعليق مسابقة الدوري بسبب فيروس كورونا.

إلغاء الموسم سيكون مؤلما جدا لليفربول وجماهيره، خاصة أن اللقب اقترب كثيرا من "الريدز"، وبأرقام قياسية غير مسبوقة في عدد الانتصارات.

جميع الخبراء اعتبروا الموسم قد حسم تماما، منذ يناير الماضي، بسبب الفارق الهائل بين ليفربول وملاحقيه، مانشستر سيتي وليستر سيتي.

أرقام ليفربول

بالإضافة للقب الضائع، ستذهب إنجازات ليفربول التي حققها هذا الموسم، من ناحية الأرقام، في مهب الريح.

وعادل ليفربول الرقم القياسي لمانشستر سيتي، بتحقيق 18 انتصارا متتاليا بالدوري، وهو الأعلى بتاريخ البريميرليغ، بالإضافة إلى أنه حطم رقم مانشستر سيتي بتحقيق أكثر انتصارات متتالية على ملعبه، والبالغ عددها 22 انتصارا.

كما أن ليفربول حطم الرقم القياسي لأكبر فارق صدارة بالدوري، والذي وصل لـ25 نقطة كاملة، وهو فارق لم يشهده الدوري بالسابق.

هذه الأرقام كلها قد تضيع على "الريدز" في موسمهم الأفضل بالتاريخ، في حال إلغاء الموسم.

دموع أغويرو

أما المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، فهو سيعاني كثيرا من ناحيته، فأرقامه الشخصية المبهرة هذا الموسم عززت مكانته بين أساطير البريميرليغ.

أغويرو وصل للهدف رقم 180 في البريميرليغ، وتجاوز أسطورة الأرسنال تييري هنري وأسطورة تشلسي فرانك لامبارد، ليحتل المركز الرابع في لائحة هدافي البريميرليغ عبر التاريخ.

كما أن أغويرو سجل الهاتريك رقم 12 في مسيرته، ليصبح الأعلى تسجيلا للثلاثيات بتاريخ الدوري.

أخبار ذات صلة

مباريات الكرة بعد "العودة".. كل شيء سيتغير
بيكهام يحسم جدل ميسي ورونالدو: أحدهما لا يرتقي حتى إلى الآخر

الغول المراهق

النجم النرويجي الشاب إيرلنغ هالاند كان النجم الصاعد لموسم 2019-2020، بتألقه مع ريد بول سالزبورغ النمساوي، ثم مع بوروسيا دورتموند الألماني فور انتقاله هناك، في يناير.

أصبح هالاند أول لاعب مراهق (19 عاما) يسجل في 5 مباريات متتالية بدوري الأبطال، وأسرع لاعب بتاريخ المسابقة يصل لـ10 أهداف.

ليستر وشيفيلد

ليستر سيتي عاد للواجهة بالدوري الإنجليزي، ونافس على الدوري لجولات عدة، قبل أن يستقر في المركز الثالث، ويعد بعودة مرتقبة لدوري الأبطال، تحت قيادة بريندن رودجرز.

أما شيفيلد يونايتد، فكان مفاجأة الموسم بلا منازع، وزاحم الكبار، حتى استقر بالمركز السابع، على أعتاب إنجاز تاريخي يتمثل باللعب في اليوروبا ليغ الموسم المقبل.

الموسم الاستثنائي لليستر وشيفيلد، أصبح في قبضة الفيروس القاتل.

بيب غوارديولا

مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا، أصبح هذا الموسم أسرع مدرب يحقق 100 انتصار بالبريميرليغ، وذلك عند وصوله للفوز رقم 100، بعد 134 مباراة بالدوري فقط.

أرقام ميسي

الأرجنتيني ليوينل ميسي حقق هذا الموسم أكبر عدد من "الهاتريك" بالدوري الإسباني، بتسجيله الهاتريك رقم 34، متفوقا على غريمه كريستيانو رونالدو.

كما أن أهدافه الـ24 مع برشلونة هذا الموسم، قربته من رقم الأسطورة البرازيلي بيليه، الهداف التاريخي مع ناد واحد، بيليه لديه 643 هدفا مع سانتوس، ميسي سجل الآن 627 مع برشلونة.

أرقام رونالدو

رونالدو كان في خضم موسم رائع مع يوفنتوس، حيث وصل لمباراته الألف في عالم الاحتراف، في فبراير الماضي.

كما أنه حطم الرقم التاريخي للتسجيل في مباريات متتالية بالدوري الإيطالي، الذي وصل لـ11 مباراة متتالية.