وكالات - أبوظبي

تفوق باولو ديبالا بفريق ريال مدريد الإسباني، على فريق غاريث بيل مانشستر سيتي، في مباراة إلكترونية خيرية لجمع تبرعات لمكافحة فيروس كورونا تحت إشراف صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

وتعافى ديبالا مهاجم يوفنتوس الإيطالي مؤخرا فقط من فيروس كورونا، لكنه ظهر في روح معنوية عالية وتفوق تماما على بيل في المباراة الإلكترونية بينهما، الأحد.

وفاز ديبالا على بيل بفضل هدفين من توقيع كريم بنزيمة وإيدن هازارد، والطريف أنه لم يختر بيل في تشكيلته للفريق الملكي.

وقال بيل المالك المشارك لمؤسسة "إيليفنز إيسبورتس" للمنافسات الإلكترونية: "دفاعي لم يكن جيدا بما يكفي".

وفي ظل توقف معظم أنشطة ومنافسات كرة القدم حول العالم بسبب تفشي كورونا، جاءت المنافسات الإلكترونية لتقدم بعض التسلية والترفيه للرياضيين والجمهور على حد سواء.

وأضاف بيل: "الأمر يتعلق ببقاء الناس في البيوت وبحثهم عن شيء يقومون به. بالتأكيد الكل سيجد صعوبة في ذلك. لكن إذا تسنى لنا البقاء والحفاظ على سلامة الجميع فإن هذا ينقذ الأرواح".

أخبار ذات صلة

ريال مدريد.. "باب خلفي" لتقليل النفقات بسبب أزمة كورونا
لمن تذهب الكرة الذهبية لو ألغي الموسم الكروي؟

وأردف بيل: "الكل يبذل قصارى جهده للبقاء في البيت وتسلية نفسه".

وكان لاعبون آخرون مثل لوك شو ودومينيك كالفرت لوين وجوردان بيكفورد، ضمن هذا الحدث الذي بث حيا على موقع "تويتش" وجمع نحو 17 ألف جنيه إسترليني (20791 دولارا) من خلال تبرعات عبر الإنترنت.

وذكر ديبالا أن مباراة الإعادة ستقام بنفس الطريقة، لكن عبر رياضة الغولف التي يفضلها بيل كثيرا.