ترجمات - أبوظبي

في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد في إيطاليا وانعكاساتها المدمرة على كرة القدم، يبدو أن يوفنتوس قد لا يجد مناصا عن التضحية بجوهرتة البرتغالية كريستيانو رونالدو، لتخفيف حدة "الخنقة المالية" لحامل لقب الدوري.

 

ونقلت صحيفة "إلموندو ديبورتيفو" الرياضية الإسبانية عن تقارير إيطالية، إن إدارة يوفنتوس تفكر جديا في بيع رونالدو بنهاية الموسم، للتقليل من الخسائر المادية التي سيعانيها العملاق الإيطالي من جراء أزمة كورونا، التي ضربت بلاد "الكاليتشيو".

وكان النجم البرتغالي (35 عاما) قد وافق على خصم 3.5 مليون جنيه إسترليني من راتبه السنوي، لمساعدة ناديه المتعثر على الوفاء بتعهداته.

أخبار ذات صلة

صديقة رونالدو تدعم الأطباء في "معركة كورونا" بصورة معبّرة

لكن ذلك قد لا يبدو كافيا للاحتفاظ بخدمات "صاروخ مادير"، الذي يتحصل سنويا على أكثر من 30 مليون دولار، وهو ما يجعل النادي أمام خيار صعب هو بيع رونالدو.

وتشير تقارير إلى أن يوفنتوس مستعد لبيع نجمه الذي ينتهي عقده في 2022، مقابل 70 مليون دولار، لكن حتى الآن لا تلوح في الأفق عروض جدية، وإن كان ريال مدريد الإسباني هو الأوفر حظا في استعادة خدمات لاعبه السابق.

أخبار ذات صلة

يوفنتوس يعلن تفاصيل تخفيض رواتب لاعبيه

وبحسب صحف إيطالية، فإن يوفنتوس قد يكون مضطرا للاحتفاظ باللاعب الحائز على الكرة الذهبية 5 مرات حتى نهاية عقده، بشرط أن يخفض أجره السنوي.

يذكر أن السلطات الإيطالية قررت تأجيل مباريات الدوري الإيطالي إلى نهاية إبريل المقبل بسبب وباء "كوفيد 19"، حيث تعد إيطاليا من أكثر بلاد العالم تضررا من الفيروس.