ترجمات - أبوظبي

أعلن نادي تشلسي الإنجليزي، في الساعات الأولى من صباح الجمعة، أن التحاليل أثبتت إصابة لاعبه الشاب كالوم هودسون أودوي بفيروس "كورونا" المستجد.

وقال النادي في بيان إن كل الأفراد الذين خالطوا اللاعب صاحب الـ19 عاما في الفترة الأخيرة، سيقومون بعزل أنفسهم طبعا لتعليمات الحكومة البريطانية.

وأضاف أن العزل سينطبق على جميع لاعبي كرة القدم بالنادي والجهاز الفني وعدد من العاملين.

وتابع البيان: "من المتوقع أن من لم يخالط هودسون أودوي عن قرب سيعود إلى حياته الطبيعية خلال الأيام المقبلة".

وأضاف: "وفي الوقت ذاته فإن مبنى اللاعبين الرجال، وهو أحد المباني المنفصلة في مقر تدريباتنا، سيبقى مغلقا، أما باقي المنشآت فسوف تعمل كالمعتاد".

أخبار ذات صلة

مدرب أرسنال: أدركت أنني مصاب بكورونا "قبل الكشف"
أرسنال يضع لاعبيه في الحجر الصحي

وعانى هودسون أودوي، لاعب منتخب إنجلترا، أعراضا شبيهة بأعراض البرد صباح الاثنين، ولم يحضر التمرين منذ هذا الوقت كإجراء احترازي.

وأجرى اللاعب تحاليل كشفت إصابته بالمرض الذي أصاب عدة مئات في بريطانيا، وسيخضع للعزل.

وأعلن النادي اللندني أن اللاعب "بحالة جيدة ويتطلع للعودة إلى التدريبات في أسرع وقت ممكن".

ويضيف الإعلان الجديد، بعد إعلان أرسنال إصابة مديره الفني ميكيل أرتيتا أيضا، مزيدا من الغموض بشأن مصير الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي ينتظر اجتماعا مهما الجمعة لوضع النقاط على الحروف بشأن استكمال المسابقة من عدمه.

وفي وقت سابق من الخميس، رجحت الحكومة البريطانية أن يكون عدد المصابين بالفيروس في المملكة المتحدة حاليا يتراوح بين 5 و10 آلاف شخص، وسط الإعلان عن إجراءات جديدة لكبح انتشار الوباء.

وقال كبير المستشارين العلميين للحكومة باتريك فالانس إن هناك 590 إصابة مؤكدة حتى الآن، لكن "من المحتمل جدا أن يكون ما بين 5 و10 آلاف قد أصيبوا".

وأعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون، الخميس، الانتقال إلى مرحلة جديدة في خطة المواجهة، بما يهدف إلى تأخير ذروة الأزمة وتخفيف الضغط عن المرافق الصحية.

وتوصي الحكومة أي شخص يعاني من أعراض، ولو خفيفة، بأن يعزل نفسه لمدة 7 أيام، كما طلبت اللجنة الانتخابية من الحكومة في توصية إرجاء الانتخابات المحلية المقررة في مايو إلى الخريف، في استحقاق يشمل انتخابات رئاسة بلدية لندن.

وانتقد عدد من خبراء الصحة العامة طريقة تعاطي الحكومة مع هذه الأزمة، معتبرين أنها "غير كافية".