سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن في مانشستر، صباح الأربعاء، تأجيل مباراة مؤجلة أصلا في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بين فريقي مانشستر سيتي وأرسنال، بسبب تعامل لاعبي النادي اللندني مع مالك نادي أولمبياكوس اليوناني، إيفانغيلوس ماريناكيس، الذي أعلن إصابته بفيروس كورونا الجديد.

وجاء في بيان صادر عن نادي مانشستر سيتي أنه تم "تأجيل مباراة مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي ضد ضيفه أرسنال"، مضيفا أن القرار "يأتي كإجراء وقائي وفقا لنصائح طبية بعد تعامل أشخاص في أرسنال مع إيفانغيلوس ماريناكيس، مالك أولمبياكوس الذي أعلن إصابته بفيروس كوفيد-19".

وجاء لقاء ماريناكيس مع بعض اللاعبين والمسؤولين في أرسنال، إثر اللقاء الذي جمع أرسنال مع أولمبياكوس الخميس الماضي في إطار مرحلة إياب الدور 32 من بطولة الدوري الأوروبي.

وكان ماريناكيس، الذي يملك أيضا فريق نوتنغهام فورست الإنجليزي المنافس في الدرجة الأولى، أعلن الثلاثاء إصابته بفيروس كورونا.

غير أن تأجيل هذا اللقاء، الذي وضعته رابطة الدوري الإنجليزي في إطار "احترازي"، لن يحول دون استمرار مباريات البريميرليغ أو البطولات الكروية الإنجليزية أو السماح به خلف أبواب موصدة، الأمر الذي يبعث برسالة تحدي لفيروس كورونا الجديد.

ففي اجتماع لخلية "كوبرا"، خلية الطوارئ في الحكومة البريطانية، لبحث الخطوات الاحترازية التي يمكن اتخاذها تفاديا لانتشار الفيروس القاتل، استبعدت الخلية خوض مباريات الدوري الإنجليزي من دون جمهور.

وأكدت خلية "كوبرا" أنه لن يتم اتخاذ مثل هذه الخطط على عجل، لكنها ستظل على تواصل مع القائمين على الأنشطة الرياضية، وفقا لما ذكرته "سكاي سبورتس".

وعلى الرغم من الشائعات بأن مباريات البريميرليغ ستجري خلف أبواب مغلقة أو من دون جمهور في الأسابيع القليلة المقبلة، فقد استبعد وزير الثقافة البريطاني ديفيد دوادن هذا الاحتمال، وقال إنه "في هذه المرحلة لن يكون هناك إلغاء أو تأجيل للمباريات"، وفقا لما صرح به للبي بي سي.

أخبار ذات صلة

بسبب كورونا.. تأجيل مباراة مانشستر سيتي وأرسنال
يوروبا ليغ.. أرسنال يودع ومانشستر يونايتد إلى دور الـ16
كورونا يعصف بالدوري الإسباني.. مباريات "الليغا" دون جمهور
بعد إيقاف الدوري الإيطالي.. كيف يحدّد الفائز باللقب؟

 كورونا يعطّل الدوريات الأوروبية

التحدي الصادر عن البريميرليغ، لن يكون له مثيل في الدوريات الأوروبية الأخرى، حيث أعلنت رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، الثلاثاء، إقامة مباريات الجولتين المقبلتين على الأقل من الليغا بدون جمهور، في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا الجديد.

وفي وقت سابق، أعلن برشلونة أنه سيخوض مواجهة نابولي على أرضه في دوري أبطال أوروبا، الأسبوع المقبل، خلف الأبواب المغلقة أيضا.

أما في إيطاليا، فقد  أعلن رئيس الوزراء الإيطالي، جوسيبي كونتي، مساء الاثنين، تعليق الأحداث الرياضية ومن بينها مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم "الكالتشيو" لمكافحة تفشي الفيروس الذي تسبب بإصابة أكثر من 10 آلاف شخص ووفاة 631 آخرين.

وقال كونتي في مؤتمر صحفي: "لا توجد أسباب لاستمرار المباريات والأحداث الرياضية وأنا أعني دوري كرة القدم. أنا آسف لكن يتعين على جميع أنصار اللعبة (تيفوزي) أن يأخذوا علما بذلك".

وجاء قرار الحكومة الإيطالية وسط تدابير استثنائية بفرض حجر صحي على ملايين من الإيطاليين في شمال البلاد، بالإضافة إلى إجراءات تقييدية في مختلف أنحاء البلاد يسري مفعولها حتى الثالث من أبريل المقبل أيضا.

أما في فرنسا، فقد اتخذ اتحاد الكرة الفرنسي قرارا بإجراء مباريات بطولتي الدوري الفرنسي الأول والثاني من دون جمهور، وذلك حتى 15 أبريل المقبل.

وفي ألمانيا، قرر اتحاد كرة القدم الألماني إجراء 5 من أصل 9 مباريات في الدوري الألماني "البوندسليغا" من جمهور أيضا.