سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بعد انتصاره المثير على خصمه، أقدم الملاكم البريطاني المثير للجدل، تايسون فيوري، على لعق الدم المسال من جسد منافسه ديونتاي وايلدر.

وأحرز البريطاني تايسون فيوري لقب الوزن الثقيل للمجلس العالمي للملاكمة، بفوزه بالضربة الفنية القاضية على الأميركي ديونتاي وايلدر، خلال النزال الذي أقيم بينهما مساء السبت في مدينة لاس فيغاس الأميركية.

وخلال تحيته لوايلدر، بعد انتصاره بالضربة القاضية التقنية، أقدم فيوري على لعق الدم المسال على ظهر وايلدر، في لقطة غريبة التقطتها كاميرات اللقاء.

أخبار ذات صلة

فيوري يتحدى الإصابة.. ويهزم فالين "العنيد"
"تحول مذهل" بوزن بطل ملاكمة في وقت قياسي

ولم يعرف حتى الآن السبب الذي دفع فيوري للعق دماء خصمه، التي سالت بعد لكمة قوية من البريطاني لأذن الملاكم الأميركي خلال النزال.

ولم تتوقف لقطات فيوري الغريبة عند هذا الحد، فبعد تسليمه حزام الوزن الثقيل، قرر فيوري تأدية أغنية "أميركان باي" أمام الجماهير الحاشدة في لاس فيغاس.

وكان فيوري، البالغ من العمر 31 عاما، عاد للملاكمة في 2018، بعد فترة توقف لأكثر من عامين ونصف، عانى خلالاها من الاكتئاب وزيادة مفرطة في الوزن.

وجاء انتصار فيوري على وايلدر ليعزز مكانته بين كبار الملاكمين في العالم، كما احتفظ بسجله خال من الهزائم، برصيد 30 انتصارا، منها 21 بالضربة القاضية، وتعادل واحد أمام وايلدر نفسه في 2018.

وبعد نحو 14 شهرا من نزالهما الذي انتهى بالتعادل واحتفاظ وايلدر بلقبه، فرض البريطاني سطوته في النزال الثاني، وأنهاه بقرار من الحكم في الجولة السابعة بعدما وجه ضربات قوية إلى منافسه أدت إلى نزف الدم من أذنه اليسرى وفمه.

وتمكن فيوري من إسقاط منافسه الأميركي أرضا في الجولتين الثالثة والخامسة، قبل أن يوقف الحكم كيني بايلس النزال قبل دقيقة و39 ثانية من نهاية الجولة السابعة، معلنا خسارة وايلدر للمرة الأولى في مسيرته، بعد 42 فوزا (منها 41 بالضربة القاضية) وتعادل وحيد.

ونقل وايلدر إلى المستشفى بعد النزال، حيث لم يحضر المؤتمر الصحفي، وتوجه فورا لفحص إصابات الأذن المحتملة، وكذلك إجراء فحوص عامة.