وكالات - أبوظبي

أبدى بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، انفتاحه على فكرة الاستمرار مع حامل لقب "البريميرليغ" لما بعد 2021 عندما ينتهي عقده، رغم أن "السيتزن" يواجه الحرمان من المسابقات الأوروبية لمدة عامين.

وعاقب الاتحاد الأوروبي (اليويفا) مانشستر سيتي بالإيقاف لموسمين، وتغريمه 30 مليون يورو (32.53 مليون دولار) الأسبوع الماضي، بعد تحقيق في انتهاكات مزعومة لقواعد اللعب المالي النظيف.

وأكد غوارديولا، أنه لا يوجد سبب لديه لترك النادي بعد انتهاء الموسم، وأنه ربما يتحدث عن تمديد العقد مع رئيس النادي خلدون المبارك "في نهاية الموسم الجاري أو في منتصف الموسم المقبل".

وأضاف المدرب الإسباني: "أتعامل مع لاعبين استثنائيين، وأعرف أنه ليس من السهل العمل معنا ومعي، لكنني سعيد".

أخبار ذات صلة

"يويفا" يعاقب مانشستر سيتي.. والنادي يطعن على القرار
غوارديولا يتحدث عن "إقالة محتملة".. والسبب ريال مدريد

 ونقلت رويترز عن مدرب بايرن ميونخ الألماني السابق قوله: "عندما انتقل لمكان آخر فيكون السبب دائما اعتقادي بأنني سأشعر بسعادة أكبر من المكان السابق".

وتابع: "الملاك رائعون وعلاقتنا جيدة، لذا أعتقد أنه لن تكون هناك مشكلة في التفاهم إذا قررنا الاستمرار لثلاثة أعوام أخرى أو الوقت المتفق عليه".

ومدد غوارديولا، الذي لم يستمر لأكثر من أربع سنوات في تدريب برشلونة (2008-2012) أو بايرن ميونيخ (2013-2016)، عقده مع مانشستر سيتي لعام إضافي في 2018، وأكد أنه لم يندم على القرار.