وكالات - أبوظبي

أبدى الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول الإنجليزي، السبت، أسفه بعد استبعاد مانشستر سيتي ولاعبيه ومدربه الإسباني جوسيب غوارديولا عن المشاركة في المسابقات القارية لمدة عامين، بسبب "خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف".

وقال كلوب لشبكة "سكاي سبورتس" بعد المباراة التي فاز فيها فريقه على نوريتش سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز: "يمكنني أن أتخيل أن مثل هذه اللحظة يصعب جدا فهمها على الرياضيين (...) أنا آسف حقا لهم، لبيب غوارديولا وللاعبين لأكون صادقا، لكنني أعتقد أن ذلك لن ينفعهم".

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ("يويفا") أعلن، الجمعة، استبعاد نادي مانشستر سيتي عن المشاركة في المسابقات القارية لمدة عامين بسبب "خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف"، كما فرض عليه غرامة بقيمة 30  مليون يورو.

أخبار ذات صلة

بفضل ماني.. ليفربول يفوز بصعوبة على نوريتش

ورد حامل اللقب في الموسمين الماضيين على الفور معلنا أنه سيستأنف العقوبة أمام محكمة التحكيم الرياضية "كاس".

واعتبر كلوب أن الخبر شكل صدمة بالنسبة إليه، وقال "كل ما يمكنني قوله - أنا مدرب كرة قدم، لذلك لا يمكنني التحدث إلا عن كرة القدم - هو أن ما فعله بيب ومانشستر سيتي منذ أن كنت في إنجلترا هو استثنائي، استثنائي للغاية".

وتابع "على الجانب الآخر، لا أعلم شيئا عما حدث ومن فعل ذلك وماذا فعل (...) هناك استئناف وسنرى ماذا سيحدث في ذلك الوقت. من الواضح أن الموضوع خطير، وإلا لن يكون رد فعل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من هذا القبيل".