وكالات - أبوظبي

بلغ ليستر سيتي الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس إنجلترا في كرة القدم، بعد فوزه بمشقة بالغة على مضيفه برنتفورد من الدرجة الأولى 1-صفر بهدف سجله منذ الدقيقة الرابعة.

أخبار ذات صلة

"عاصفة إصابات" تضرب المهاجمين الإنجليز.. وتهدد فرص يورو 2020

وبتشكيلة رديفة وبغياب هدافه جايمي فادري الذي أصيب الأربعاء في الدوري ضد وست هام في مباراة حسمها "الثعالب" 4-1 بعد سقوطين على التوالي تسببا بتنازلهم عن الوصافة، عانى ليستر في مواجهته الأولى مع برنتفورد منذ يناير 1993 (3-1 في الدرجة الأولى)، لكنه نجح في نهاية المطاف بالخروج منتصرا ومواصلة مشواره في المسابقة التي وصل الى مباراتها النهائية أربع مرات في تاريخه (آخرها عام 1969) من دون أن يتوج بطلا.

ويدين فريق المدرب الإيرلندي الشمالي برندن رودجرز بتأهله إلى النيجيري كيليتشي إيهيانشاتو الذي رفع رصيده إلى سبعة أهداف في 12 مشاركة له هذا الموسم، بهدف منذ الدقيقة الرابعة للمواجهة الأولى بين الفريقين في الكأس منذ موسم 1948-1949، حين خرج "الثعالب" منتصرين أيضا (2-صفر) للمباراة الثالثة من أصل ثلاث مواجهات بينهما في المسابقة الأعرق في العالم.

ويقاتل ليستر أيضا على ساحة مسابقة كأس الرابطة، إضافة إلى سعيه لنيل بطاقته إلى دوري أبطال أوروبا بحلوله في أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري الممتاز، وهو وصل إلى نصف النهائي حيث يلتقي مضيفه أستون فيلا الثلاثاء في الإياب بعد أن تعادل ذهابا على أرضه 1-1.