سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بالرغم من ارتفاع مستوى ريال مدريد في الآونة الأخيرة، إلا أن معاناته مستمرة، في جانب معين من كرة القدم، وهو الركلات الحرة.

ومرت أكثر من سنة كاملة، منذ أن سجل لاعبه السابق داني سيبايوس هدفا من ركلة حرة في مرمى ريال بيتيس، وهو آخر هدف سجله "الملكي" من ركلة حرة، وفقا لصحيفة "ماركا".

ومنذ هدف سيبايوس في مرمى بيتيس، بتاريخ 13 يناير 2019، لم يستطع ريال مدريد تسجيل أي هدف من ركلة حرة، وفشل في 24 محاولة.

أخبار ذات صلة

"خليفة فالفيردي" وبرشلونة.. متى يتضح الموقف النهائي؟
تشافي يؤكد لقاء أبيدال ويرفض الحديث عن تدريب برشلونة

ويقبع ريال مدريد في المركز 35 بين أندية أوروبا في الدوريات الخمس الكبرى، في ترتيب الركلات الحرة المسجلة.

وللمقارنة، نفذ نجم برشلونة ليونيل ميسي بمفرده 49 تسديدة في نفس المدة، سجل منها 8 ركلات حرة.

وعانى ريال مدريد كثيرا من تنفيذ الركلات الحرة، منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي سجل 33 ركلة حرة للملكي خلال فترة لعبه هناك بين 2009 و2018.

وتناوب 8 لاعبين في ريال مدريد على تنفيذ الركلات الحرة، أبرزهم الويلزي غاريث بيل، الذي نفذ 9 ركلات، فشل في جميعها.