سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أشعلت صحيفة "فرانس فوتبول" الجدل مؤخرا، عقب اختيارها لاعب ليفربول، فيرجيل فان دايك ، ضمن تشكيلة العقد الأخير، وتجاهلها لصخرة دفاع برشلونة، جيرارد بيكيه.

وكشفت "فرانس فوتبول" عن تشكيلة العقد الأخير وضمت كلا من: إيكر كاسياس في حراسة المرمى، ومارسيلو وسيرجيو راموس وفيليب لام وفيرجيل فان دايك في الدفاع، وتشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا ولوكا مودريتش في الوسط، وليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ونيمار دا سيلفا في الهجوم.

ووفق ما ذكرت صحيفة "آس" الإسبانية فإن التشكيلة التي اختارتها المجلة الفرنسية تبدو "عادلة" إلى حد ما، إلا أن محللين رياضيين يرون غياب بيكيه وتواجد فان دايك غير مناسب، وذلك استنادا إلى الألقاب التي ظفر بها المدافع الهولندي.

أخبار ذات صلة

فالفيردي يكشف عن "كتيبة" برشلونة لموقعة "الكلاسيكو"
5 عوامل تشعل كلاسيكو "النار" بين برشلونة وريال مدريد

فمنذ انضمامه للنادي الكتالوني صيف 2008، نجح بيكيه بكسب ثقة مدربيه أمثال بيب غوارديولا وإرنستو فالفيردي، وحافظ على مكانته بتشكيلة الفريق الأساسية لأكثر من 10 سنوات.

وساهم بيكيه في فوز برشلونه بثمانية ألقاب دوري إسباني، وثلاثة ألقاب دوري أبطال أوروبا، هذا إلى جانب ستة ألقاب كأس السوبر الإسباني، ومثلها كأس ملك إسبانيا، وثلاثة ألقاب كأس العالم للأندية، وثلاثة ألقاب سوبر أوروبي.

وعلى الصعيد الدولي، نجح بيكيه في اعتلاء منصات التتويج بمونديال جنوب أفريقيا 2010، وأمم أوروبا 2012.

وأشارت "آس" إلى المعايير التي استندت عليها "فرانس فوتبول" في اختيار التشكيلة، كالتأثير القوي على أداء كل لاعب مع ناديه ومنتخب بلاده، والمركز الذي احتله كله لاعب في القائمة المنافسة على جائزة الكرة الذهبية المقدمة من الصحيفة نفسها، علما أن ليونيل ميسي فاز بالنسخة الأخيرة من "البالون دور"، وتلاه فان دايك.