وكالات - أبوظبي

قررت لجنة القيم في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم إغلاق جزء من ملعب نادي هيلاس فيرونا لمباراة واحدة، كعقوبة لمشجعيه الذين قاموا بممارسات عنصرية ضد ماريو بالوتيلي، لاعب نادي بريشيا.

وهدد مهاجم بريشيا بمغادرة الملعب بسبب الهتافات العنصرية الموجهة إليه من قبل مشجعي فيرونا خلال مباراة الأحد، والتي تم تعليقها لعدة دقائق.

وبدا بالوتيلي غاضبا وركل الكرة باتجاه المدرجات للتنفيس عن غضبه تجاه تشبيهه بالقرد.

وتوجه زملاء بالوتيلي في الفريق ولاعبو فيرونا لعناقه وإقناعه بالبقاء داخل الملعب، حيث أصدر الحكم تحذيرا كي يتم قراءته عبر مكبرات الصوت في الملعب.

أخبار ذات صلة

بالوتيلي يرد "بقوة" على الهتافات العنصرية
بالوتيلي يعود للتسجيل في الدوري الإيطالي بعد غياب سنوات

 

وجرى تأجيل المباراة عدة دقائق مع تقدم فيرونا 1 - 0 قبل استئنافها مجددا.

من جانبه، أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم إغلاق مدرج "بولترون إست" الذي صدرت منه الهتافات العنصرية لمباراة واحدة.

وأشار الاتحاد إلى أن الهتافات "كانت مسموعة بوضوح"، لكنه أضاف أنه كانت هناك هتافات تأييد وتصفيق من أجزاء أخرى من الملعب.