سكاي نيوز عربية - أبوظبي

علّق المدير لمنتخب مصر حسام البدري، على إمكانية استدعاء اللاعب المثير للجدل عمرو وردة في المعسكرات المقبلة، وذلك بعد الفضيحة الأخلاقية التي واجهها اللاعب خلال كأس أمم إفريقيا.

وكانت العديد من الفتيات قد اتهمن عمرو وردة بالتحرش بهن على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم نشر صور لمحادثات أجراها معهن، وفيديو خادش للحياء، مما تسبب في إيقافه لمباراة واحدة، ليعود ويشارك في مباراة منتخب الفراعنة أمام جنوب إفريقيا التي خسرها 0-1، ليودع البطولة من دور الـ16.

وفي لقاء بث على قناة "أون سبورت" المصرية، قال حسام البدري إن مسألة عودة وردة إلى المنتخب "تحتاج إلى التفكير أولا"، مضيفا أنه يرغب في التحقق من عدة أمور، قبل اتخاذ قراره النهائي بشأن الأمر.

أخبار ذات صلة

البدري يقود ثورة مبكرة.. واستبعادات مفاجئة بتشكيلة الفراعنة
على خطى وردة.. محمد النني في قلب "فضيحة تحرش"

واستطرد المدير الفني لمنتخب مصر حديثه، قائلا: "عودة وردة للمنتخب تحتاج إلى تفكير، (...)، هناك أخطاء من الممكن أن نتغاضى عنها وهناك العكس أيضا".

وقبل أسابيع أعير وردة إلى لاريسا اليوناني قادما من باوك، الذي استغرق وقتا للبحث عن فريق لصاحب الـ25 عاما، بعد أن أصبح غير مرغوب به.

وكانت مصر قد استضافت كأس أمم إفريقيا في يوليو الماضي، حيث توجت الجزائر باللقب بعد فوزها بهدف دون مقابل على السنغال في النهائي.

ويستعد منتخب "الفراعنة" لمواجهة ضيفه الكيني في 11 نوفمبر المقبل، ضمن منافسات المجموعة السابعة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية، التي تضم توغو وجزر القمر.