ترجمات - أبوظبي

على عكس ما يتوقعه عشاقه، قال أسطورة برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، إنه غير مستعد للاستغناء عن أي لقب حققه مقابل أن يصبح بطلا لكأس العالم مع منتخب الأرجنتين، وبدا راضيا بـ"ما منحه الله".

ويرى قطاع كبير من متابعي كرة القدم حول العالم، أن ما ينقص ميسي ليصبح أعظم لاعب في تاريخ كرة القدم، تحقيق إنجاز كبير مع منتخب بلاده، إما كأس العالم أو حتى بطولة "كوبا أميركا".

أخبار ذات صلة

بعد فيديو "الغرفة القذرة".. الانتقادات تعصف بميسي ورفاقه
الإحصاءات تكشف أزمة برشلونة الأوروبية.. ورقم إيجابي "وحيد"

إلا أن ميسي نفسه بدا غير مهتم بالأمر، وهو ما بدا في تصريحه لمحطة "تي واي سي سبورتس" الأرجنتينية الرياضية، حتى لو كان الثمن ترك ساحة "الأفضل في التاريخ" لأسطورة "التانغو" الآخر دييغو مارادونا.

وقال صاحب الـ32 عاما: "بالطبع أحب أن أكون بطلا للعالم، لكني لا أعتقد أن بإمكاني التخلي عن أي إنجاز آخر في مسيرتي لتحقيق هذا".

وتابع ميسي، الذي خسر النهائي في 4 بطولات كبرى من بينها مونديال 2014، عن الألقاب التي حققها: "هذا ما حصلت عليه، ما منحني الله. لم أكن أحلم بأكثر من هذا. كان أكبر بكثير مما بإمكاني تخيله يوما".

ولم يحقق ميسي أي ألقاب مع منتخب الأرجنتين الأول، وكان إنجازه الوطني الوحيد تحقيق ذهبية أولمبياد بكين عام 2008 مع المنتخب الأولمبي.

وعلى النقيض، حفر "البرغوث" اسمه من ذهب كأفضل لاعب في تاريخ برشلونة على الإطلاق، حيث حصد معه لقب الدوري الإسباني 10 مرات، ولقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات، وتوج في 5 مناسبات بالكرة الذهبية.