سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد نادي الأهلي المصري، تعرض لاعبه الشاب محمد محمود لإصابة قطع في الرباط الصليبي، للمرة الثانية على التوالي، مساء الأربعاء، الأمر الذي دفع رئيس هيئة الترفيه بالسعودية، تركي آل الشيخ، التبرع بمصاريف علاجه.

وتعرض لاعب الوسط المصري الشاب، البالغ من العمر 21 عاما، لقطع في الرباط الصليبي، خلال تمرين الأهلي على ملعب مختار التتش مساء الأربعاء.

لاعب الوسط الشاب غادر مران الفريق بعد سقوطه على الأرض دون التحام، واشتكى من آلام في الركبة، وخرج من المران بصحبة طبيب الفريق، متوجها لأحد المستشفيات القريبة من النادي لإجراء أشعة على مكان الإصابة.

وأكد محمد الجارحي، عضو مجلس إدارة الأهلي المصري، عبر حسابه الرسمي على موقع "فيسبوك"، تعرض محمد محمود لإصابة في الرباط الصليبي.

مساندة آل الشيخ 

وبعد ساعات من إعلان الخبر، أبدى رئيس هيئة الترفيه بالسعودية، تركي آل الشيخ، استعداده للمساعدة وعلاج اللاعب، وذلك في منشور على حسابه بموقع فيسبوك.

وكتب آل الشيخ: "سلامات للاعب محمد محمود، ولو أقدر أقدم حاجة في علاجه في أي مكان في العالم أنا جاهز".

أخبار ذات صلة

تأجيل الدوري المصري وتحديد موعد لقاء الأهلي والزمالك
بيراميدز يتصدر الدوري المصري بفوز مثير على الإنتاج

ومن جهته، كتب محمد الجارحي في رسالة إلى اللاعب الشاب: "نحزن ولا نيأس، هكذا تعلمنا في الأهلي، وأنت أحد فرسان كتيبة القلعة الحمراء، افتقدناك وكنا ننتظر عودتك بشغف، ولكن شدة الابتلاء من علامات حب الله للعبد".

وأضاف: "الرباط الصليبي لم يعد غولا، ولأنك من اللاعبين الكبار ونرى فيك مستقبل خط وسط الأهلي فستعود أقوى مما كنت عليه، وسندعمك وننتظر عودتك".

وتعرضت جماهير الأهلي لصدمة كبيرة، بسبب إصابة نجمها الواعد لقطع في الرباط الصليبي للمرة الثانية على التوالي، منذ انضمامه للأهلي في فترة الانتقالات الشتوية.

وكان صاحب الـ21 عاما أصيب بقطع في الرباط الصليبي خلال مشاركته في مباراة الأهلي وسموحة يناير الماضي، وتعافى منها مؤخرا قبل أن يتعرض لنفس الإصابة.