سكاي نيوز عربية - أبوظبي

يستضيف ستاد السلام في العاصمة المصرية القاهرة، الخميس، مباراة الزمالك وجينراسيون السنغالي، ضمن إياب الدور الـ32 في دوري أبطال أفريقيا، بعد أن تم إلغاء مواجهة الإياب وقرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إعادتها من جديد.

ويرتدي الزمالك زيه التقليدي الأبيض، فيما يلعب فريق جينراسيون فوت بزيه المعتاد باللون الأحمر، وتشهد المباراة حضور 5 آلاف مشجع، حيث يأمل الزمالك في تحقيق الفوز.

وخسر الزمالك مباراة الذهاب في السنغال يوم 14 سبتمبر الماضي بهدفين مقابل هدف، ليصبح في حاجة إلى الفوز بهدف نظيف فقط للتأهل إلى مرحلة المجموعات.

وبسبب نقل مباراة الإياب في موعدها الأول وتأجيلها 24 ساعة، ثم رفض الفريق السنغالي التوجه إلى الإسكندرية بدلا من القاهرة، بات الزمالك وجينراسيون آخر فريقين يخوضان دور الـ32 في القارة.

أخبار ذات صلة

بدعوتين.. الكاف يزيد غموض أزمة الزمالك وجينيراسيون
بيان من الاتحاد المصري: ماذا حدث بمباراة الأزمة الزملكاوية؟

وأقيمت قرعة مجموعات دوري الأبطال، ووقع الفائز من مواجهة الزمالك والفريق السنغالي في المجموعة الأولى إلى جوار مازيمبي الكونغولي وزيسكو يونايتد الزامبي وبريميرو دي أوجستو الأنغولي.

لكن الخسارة ستهبط بالفريق المهزوم إلى بطولة الكونفدرالية ليواجه فريق إدجوبي بطل بنين في دور الـ32 الثاني للبطولة قبل مرحلة المجموعات، وذلك يوم 27 أكتوبر الجاري.

ويأمل لاعبو الزمالك في الاستمرار ببطولة دوري أبطال أفريقيا وعدم الانتقال إلى الكونفدرالية من أجل المنافسة على اللقب الأغلى في القارة السمراء ومقارعة صفوة الأندية في أفريقيا.

أما جينراسيون فيسعى للحفاظ على فوزه ذهابا على "الفارس الأبيض" أملا في استكمال مغامرته والتأهل على حساب البطل الذي توج باللقب من قبل 5 مرات كان أخرها عام 2002.