وكالات - أبوظبي

أعلن نيس الفرنسي، الثلاثاء، إنه استغنى عن خدمات نجمه الواعد لامين ديابي فاديغا، الذي اعترف بسرقة ساعة زميله في الفريق كاسبر دولبيرغ من غرفة الملابس.

وذكر النادي الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي في بيان: "أنهى لامين ديابي فاديغا ارتباطه مع نادي نيس بالتراضي الثلاثاء. بعد سرقة ساعة كاسبر دولبيرغ من غرفة تغيير الملابس الخاصة بالفريق الأول واعتراف اللاعب لاحقا، قرر النادي إلغاء عقده مع المهاجم البالغ من العمر 18 عاما بشكل فوري".

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن الساعة تبلغ قيمتها 70 ألف دولار، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وتحول ديابي فاديغا إلى عالم الاحتراف في 2017، وهو خريج أكاديمية نيس للناشئين.

وبدأت الأزمة في 16 سبتمبر الجاري، عندما فوجئ دولبرغ، المهاجم الدنماركي المنتقل قبل أسابيع من أياكس أمستردام الهولندي إلى نيس مقابل 18 مليون يورو، باختفاء ساعته من غرفة خلع ملابس النادي، مما دفعه إلى إبلاغ الشرطة بالواقعة.

أخبار ذات صلة

فضيحة سرقة الساعة تهز ناديا فرنسيا.. الضحية لاعب واللص زميله

وبعد إجراء تحقيقات حامت الشبهات حول ديابي فاديغا، فيما كشفت وكالة "فرانس برس" أن المهاجم الذي يمثل النادي منذ كان عمره 13 عاما اعترف بالسرقة، وقدم اعتذاره لزميله وللمدير الفني للفريق لاعب الوسط المخضرم السابق باتريك  فييرا.

ويبحث نيس، القابع في المركز السابع بجدول ترتيب الدوري الفرنسي، عن الاستقرار الإداري، لتأمين مركز يضمن له المشاركة في بطولة قارية الموسم المقبل، على الأقل العودة إلى الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).