وكالات - أبوظبي

برر الاتحاد المصري لكرة القدم للاتحاد الأفريقي للعبة (كاف)، قرار نقل مباراة الزمالك وضيفه جينيراسيون بطل السنغال من القاهرة إلى ملعب برج العرب في الإسكندرية في إياب دور الـ32 لمسابقة دوري الأبطال، معللا ذلك بأسباب أمنية "قاهرة"، حسب ما أفاد متحدث رسمي الاثنين.

وينتظر الزمالك قرارا من الكاف بعدما امتنع جينيراسيون عن الحضور الى المباراة على خلفية نقلها من القاهرة إلى الإسكندرية، وتأخير موعدها من السبت إلى الأحد.

وبعث الاتحاد الأفريقي برسالة، الأحد، إلى الاتحاد المحلي، يتساءل فيها عن الأسباب التي أدت الى قرار نقل هذه المباراة، رغم إقامة مباريات محلية بالقاهرة في الأيام الماضية.

وأفاد المتحدث باسم الاتحاد المصري، أسامة اسماعيل، بأن الاتحاد راسل الكاف بشأن المباريات المحلية الثلاث (إنبي وطلائع الجيش وإف سي مصر أسوان والمقاولون العرب وسموحة)، وأبلغه أن المباريات التي أقيمت الخميس والسبت جرت "بدون حضور جماهيري نظرا للظرف الأمني الذي تمر به محافظة القاهرة تحديدا خلال الأيام الماضية، إضافة الى أن الأندية التي شاركت في المباريات الثلاث أندية ليست جماهيرية، وإقامة مبارياتها في القاهرة لن يشكل أزمة أمنية"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

أخبار ذات صلة

الكاف يصدر بيانا رسميا بشأن "أزمة الزمالك"

وأوضح إسماعيل أن الخطاب المصري "أكد على سلامة موقف نادي الزمالك، حيث التزم بالتعليمات المتفق عليها، والتي جاءت في خطاب الاتحاد الأفريقي الذي وصل اتحاد الكرة يوم الجمعة 27 سبتمبر، وموافقة الأخير على نقل المباراة".

وشدد على أن الجانب المصري التزم ما أقره الاتحاد الأفريقي سابقا "بأن مباريات الأندية المصرية في البطولات الأفريقية لابد أن تكون بحضور جماهيري"، معتبرا أنه "في ظل ظرف أمني قهري يعلمه مسؤولو الاتحاد الأفريقي، كان لا يمكن تحقيق طلب الكاف بإقامة المباريات بحضور جماهيري إلا في ملعب الجيش ببرج العرب فقط".

وذكر مسؤول الكرة المصري بأنه تم خلال عطلة نهاية الأسبوع، نقل مواعيد أخرى إلى ستاد الجيش في برج العرب (الأهلي وبطل غينيا كانو سبورت في إياب دور الـ32 لدوري الأبطال السبت، والمصري البورسعيدي مع ماليندي بطل زنجبار في إياب دور الـ32 لمسابقة كأس الاتحاد الأحد).