ترجمات - أبوظبي

رغم فشل برشلونة في استعادة النجم البرازيلي نيمار خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، تبقى الأمور المرتبطة بلاعب باريس سان جرمان الفرنسي حساسة بالنسبة للنادي الإسباني ولاعبيه وجماهيره.

ومؤخرا، أثار نجم وسط الفريق الكتالوني آرثر ميلو غضب مسؤولي ناديه، بسبب التقاطه صورة مع نيمار دا سيلفا، الذي أصبحت علاقته متوترة مع برشلونة.

ونشر مهاجم باريس سان جرمان، مساء الخميس، صورة على "إنستغرام" مع آرثر ومهاجم إسبانيول السابق ليو بابتيستاو، الذي يلعب حاليا في الصين، وشخصين آخرين.

آرثر مع نيمار

وانتقد متابعون تواجد آرثر مع نيمار تحديدا في هذا التوقيت، كما عابوا على اللاعب سهره لوقت متأخر قبل يومين من مباراة برشلونة المهمة أمام خيتافي، حسب صحيفة "ماركا" الإسبانية.

وحاول المدير الفني لبرشلونة إرنستو فالفيردي، التقليل من أهمية الأمر، خلال مؤتمره الصحفي قبل مباراة السبت.

أخبار ذات صلة

نيمار وبرشلونة.. "شرط واحد" للصفح والعودة
نيمار وصل برشلونة.. من المطار إلى المحكمة

لكن "ماركا" قالت إن "غضب مسؤولي النادي واضح، سواء بسبب قرار خروج اللاعب في وقت متأخر أو بسبب صورته مع نيمار".

وكان آرثر أثار الضجة نفسها العام الماضي، حين حضر حفل ميلاد نيمار وكان الوحيد من طاقم ولاعبي بطل الدوري الإسباني.

وذكرت "ماركا" أن اللاعب البالغ من العمر 23 عاما "لم يتعلم من خطأ السنة الماضية، رغم أنه اضطر آنذاك لتقديم اعتذار لجماهير الفريق".