سكاي نيوز عربية - أبوظبي

موجة تمرد جديدة ضربت ملاعب كرة القدم الأوروبية، وآخر أبطالها هو المدافع البرازيلي الشهير دايفد لويز، الذي امتنع عن المشاركة بتدريبات ناديه تشلسي، رغبة منه بالانتقال.

وعلى الرغم من توقيعه عقدا جديدا لمدة عامين مع تشلسي، في مايو، أوضحت تصرفات الدولي البرازيلي أنه يريد الانتقال من النادي اللندني.

وقالت "سكاي سبورتس"، إن لويز يرغب بالانتقال لأرسنال قبل إغلاق سوق الانتقالات الإنجليزي مساء الخميس.

أخبار ذات صلة

قنابل "اليوم الأخير".. كوتينيو وديبالا يلامسان البريميرليغ
قصة نيمار وبرشلونة لم تنته.. لماذا قد "تتم الصفقة"؟

 وكان مدرب أرسنال يوناي إيميري قد أعلن عن رغبته بالتعاقد مع قلب دفاع، قبل إغلاق سوق الانتقالات، الأمر الذي دفع لويز لطلب الانتقال.

وأكدت مصادر إنجليزية تدرب لويز منفردا، بعيدا عن تشكيلة المدرب فرانك لامبارد، الأربعاء، تمهيدا لانتقاله لخارج أسوار تشلسي.

ويبدو أن الدولي البرازيلي ليس في خطط المدرب الإنجليزي للموسم القادم، ويبدو أن لامبارد سيعتمد على الثنائي كورت زوما وأندرياس كريستنسين في مركز الدفاع.