ترجمات - أبوظبي

تلقى مدرب مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، الأحد، بطاقة صفراء خلال الشوط الأول من مبارة فريقه أمام ليفربول في بطولة كأس الدرع الخيرية، ليكون بذلك أول مدرب في إنجلترا يتلقى إنذارا.

وأصبح غوارديولا المدرب الأول في إنجلترا، الذي يحصل على إنذار طبقا للقوانين الجديدة، التي تم تعديلها مؤخرا، بعد اعتراضه الشديد على عدم احتساب حكم المباراة خطأ لصالح مانشستر سيتي.

وأقر اتحاد كرة القدم الإنجليزي مؤخرا عددا من التعديلات على القواعد واللوائح الخاصة باللعبة قبل موسم 2019/2020، والتي دخلت حيز التنفيذ وكان أول ضحاياها غوارديولا.

وتعطي التعديلات الجديدة لحكام المباريات في الدوري الإنجليزي والبطولات الأخرى في إنجلترا صلاحية تحذير المديرين الفنيين للفرق باللونين الأصفر والأحمر.

أخبار ذات صلة

الدرع الخيرية.. ركلات الترجيح تتوج سيتي على حساب ليفربول
غوارديولا يسخر من ليفربول.. وحديث عن "الكازينو والقمار"

وفي حال تلقى المدرب 4 بطاقات صفراء خلال الموسم، سيحظر من الوقف على خط التماس لمرة واحدة، أم في حال تلقيه 8 إنذارات فإنه سيحرم من حضور مباراتين، وسيحرم من 3 مباريات إن تلقى 12 إنذار، وسيعتبر المدرب مسيئا للسلوك إن تلقى 16 إنذارا.

وسيخضع اللاعبون، الذين يرتكبون خرقا "شديدا" لقاعدة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، إلى عقوبة تصل إلى الإبعاد لمدة 6 مباريات.

وجاء في بيان اتحاد كرة القدم الإنجليزي أن "أي مشارك يرتكب انتهاكا خطيرا للقواعد والتي تشمل ازدراء للإثنية أو اللون أو العرق أو الجنسية أو الدين أو المعتقد أو الجنس أو الإعاقة، وثبت أنها جريمة أولى من قبل لجنة تنظيمية، فسيتم تعليق مشاركته في 6 مباريات على الأقل".

وبدأ اتحاد كرة القدم الإنجليزي عملية تشاور مع أصحاب المصلحة عبر اللعبة، بما في ذلك الدوريات، بهدف مراجعة إرشادات العقوبات بهدف مكافحة حالات التمييز المؤكدة.