سكاي نيوز عربية - أبوظبي

ألغت محكمة التحكيم الرياضي (كاس) قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بإعادة مباراة الإياب من الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، الأربعاء.

واعتبرت محكمة التحكيم الرياضي بأن اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري للعبة لم تكن "الجهة المختصة" لاتخاذ هذا القرار، مشيرة إلى أن البت في مصير النهائي يعود إلى "الأجهزة المختصة في الاتحاد الأفريقي"، الذي سينظر في الأحداث، التي رافقت مباراة الإياب في الدور النهائي في 31 مايو في تونس "واتخاذ القرار في ما يتعلق بإعادة المباراة من عدمها".

وجاء قرار المحكمة بعد إعلان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بإعادة مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي والوداد المغربي خارج تونس.

أخبار ذات صلة

"فار العار".. ماذا جرى لتقنية الفيديو بملاعب كرة القدم؟
الوداد المغربي يرفض الإعادة.. ويطالب بكأس أفريقيا
الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي
الكاف وسمعة الكرة الأفريقية.. ماذا تبقى منها؟

وتعادل الفريقان ذهابا في الدار البيضاء بهدف لكل فريق، فيما شهدت مباراة العودة، الجمعة، أحداثا استثنائية نادرة.

وكان لقاء الإياب قد توقف بعد نحو ساعة على انطلاقه، في أعقاب إلغاء هدف للوداد في الشوط الثاني، عادل به النتيجة، إذ كان الترجي متقدما في الشوط الأول (1-صفر).

وعندما طالب لاعبو الوداد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو (الفار)، فوجئوا بأنها كانت معطلة.