وكالات - أبوظبي

عاد مهاجم المنتخب البرازيلي، نيمار، الاثنين، إلى تدريبات فريقه باريس سان جرمان، وسط أجواء متوترة بينه وناديه الذي كان ينتظره الأسبوع الماضي، وتصريحاته الأخيرة بخصوص "الريمونتادا" التي حققها مع فريقه السابق برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا، قبل عامين، ضد ناديه الباريسي الحالي.

وكان أحد أعضاء القسم الإعلامي للنادي الباريسي أكد لوكالة "فرانس برس" الأحد أن نيمار "سيحضر الاثنين إلى النادي.

وبحسب إذاعة "مونتي كارلو" فإن اللاعب الأغلى في العالم (222 مليون يورو) "وصل صباح الاثنين في تمام الساعة 9:10" للمشاركة في حصة تدريبية مغلقة.

وتواجه نيمار وباريس سان جرمان عبر وسائل الإعلام منذ الاثنين الماضي، عندما تخلف النجم البرازيلي عن موعد استئناف التدريبات في فريق العاصمة للموسم الجديد.

أخبار ذات صلة

نيمار يعتبر أنه "تعافى بنسبة 100في المئة" من الإصابة
باريس سان جرمان يطالب برشلونة بلاعب ومبلغ مالي لإعادة نيمار

 وبرر المقربون من نيمار غيابه بالتزاماته التي كانت مقررة منذ فترة طويلة، بينها دورة في كرة القدم الخماسية لصالح مؤسسته، مما دفع ناديه لإصدار بيان لاذع بحقه، معربا عن "استنكاره" لهذا الأمر، وأن اللاعب لم يكن قد حصل على إذن مسبق لهذا الغياب، ومحذرا من اتخاذ "الإجراءات المناسبة".

وزاد نيمار من حدة التوتر السبت بنشره شريطا مصورا قصيرا يظهر فيه شعار نادي برشلونة ، حيث يرغب في العودة إلى صفوفه هذا الصيف.

وأكد بعد ذلك في حديث لموقع "أوه ماي غول" أن إحدى أجمل ذكرياته في كرة القدم هي "الريمونتادا" التي حققها مع النادي الكتالوني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد ناديه الحالي باريس سان جرمان، معززا صحة التقارير التي تحدثت عن رغبة باتت أقرب الى نية غير خافية، بالعودة إلى إسبانيا.

وأشار نيمار في حديثه إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال في موسم 2016-2017، عندما خسر برشلونة صفر-4 ذهابا في باريس، وحقق "معجزة" في الإياب، عندما استضاف سان جرمان في ملعب كامب نو، وتمكن من الفوز 6-1 بهدف سجله سيرجي روبرتو في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع.