سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تمكن شاب يشبه إلى حد كبير النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من استغلال أكثر من 23 امرأة في إيران، وفقا لتقارير صحفية.

وأوضحت تقارير إعلامية أن شابا إيرانيا يدعى رضا برستش، اغتنم شبهه الكبير بهداف نادي برشلونة، لاستغلال عشرات الفتيات جنسيا بعدما أقنعهن أنه فعلا هو ميسي الحقيقي.

وأشارت قناة إنستوليي الفرنسية إلى أن 23 ضحية رفعن بالفعل دعوى قضائية ضد ذلك المحتال بعد افتضاح أمره.

واكتسب المحتال "ميسي الإيراني" شعبية جارفة في العام 2017 بعد انتشار صور له تبرز شبهه الكبير بالنجم الأرجنتيني، وخاصة عندما كان الأخير يطلق لحيته حتى إن البعض وجد صعوبة في التفريق بينهما.

أخبار ذات صلة

سعوديون يختطفون ميسي في رمضان

وكانت الشرطة الإيرانية قد اعتقلت رضا قبل عامين بعد أن ذاع صيته وارتفع عدد الذين يريدون أن يلتقطوا صورا معه.

فقد بلغ عدد الذين يريدون أن يلتقطوا صورا مع الطالب رضا باراستيش حدا جعل الشرطة الإيرانية تتدخل وتقتاده إلى أحد مراكز الشرطة وتتحفظ على سيارته من أجل وضع حد للفوضى.

وكانت القصة بدأت بعد أن قام والد رضا بالتقاط صور له وهو يرتدي قميصا لبرشلونة يحمل الرقم 10.

وبدأ رضا البالغ من العمر 25 عاما بعد ذلك بحلاقة شعره وإطلاق لحيته بحيث أصبح نسخة طبق الأصل لنجم برشلونة الأرجنتيني.