سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو إنه قد يكون خاض آخر مباراة في مسيرته بعالم التنس، عقب إصابته بكسر جديد في عظمة مقدمة الركبة خلال بطولة "كوينز" للتنس.

وعانى دل بوترو، البطل السابق لبطولة أميركا المفتوحة، من لعنة الإصابات من جديد، الأربعاء الماضي، بعد أن سقط، خلال مباراته أمام دينيس شابوفالوف، وهو متقدم عليه، ليودع البطولة المقامة على الملاعب العشبية.

أخبار ذات صلة

نادال يكتسح فيدرر ويبلغ "النهائي المفضل"

 وسيغيب المصنف 12 على العالم عن بطولة ويمبلدون الشهر المقبل، بعد أن كشفت الفحوصات عن إصابته بكسر في عظمة مقدمة الركبة اليمنى، وهي نفس الإصابة التي أجبرته على الابتعاد عن آخر 4 أسابيع في2018، وعلى خوض 5 بطولات فقط هذا العام.

وقال اللاعب البالغ من العمر 30 عاما عبر إنستغرام "هل كانت هذه المباراة هي الأخيرة في مسيرتي.. لست أدري. خلال عملية التعافي، سيكون لدي الفرصة للتفكير وأنا في حالة صفاء ذهني".

أخبار ذات صلة

كونتا أول بريطانية في نصف نهائي رولان غاروس منذ 36 عاما

 وأضاف: "سأعرف ما سيكون بوسع جسدي القيام به".

ومنذ فوزه ببطولة أميركا  المفتوحة عام 2009، خضع دل بوترو لثلاث جراحات في المعصم الأيسر، وجراحة في المعصم الأيمن لكنه قاتل في كل مرة للعودة للبطولات.

وأضاف: "عقب فحوصات واختبارات طبية وعقب الحديث للأطباء، قالوا لي أن الجراحة هي أفضل علاج".

"سألتهم عن أفضل خيار على الصعيد الصحي وليس فقط فيما يتعلق بالتنس ليأكدوا على ضرورة الجراحة. لا يوجد شك في ذلك".

"بوسعك تخيل الوضع ومدى صعوبته. من المحزن أن أمر بكل هذا مرة ثانية. لم أتوقع هذا على الإطلاق".