سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن باريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي، الأربعاء، رحيل حارسه الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون، بعد موسم واحد في صفوف النادي الذي انتقل إليه الصيف الماضي من يوفنتوس.

وأوضح نادي العاصمة الفرنسية، في بيان: "بعد تفكير طويل وهادئ، قرر باريس سان جرمان وجانلويجي بوفون عدم تجديد عقد حارس المرمى الأسطوري، الذي ينتهي في 30 يونيو".

أخبار ذات صلة

"ميسي اليابان" يشعل الميركاتو.. وريال مدريد يدخل السباق

وانتقل الحارس البالغ 41 عاما إلى سان جرمان بعد أن دافع عن ألوان يوفنتوس منذ عام 2001، وتوج معه بلقب دوري الدرجة الأولى 9 مرات والدرجة الثانية مرة (هبط يوفنتوس إلى الدرجة الثانية عام 2006 بسبب التلاعب بالنتائج)، والكأس 4 مرات.

وأشاد سان جرمان في حسابه على "تويتر" ببطل كأس العالم 2006، مضيفا: "رجل نبيل داخل وخارج الملعب، وزميل استثنائي. نتمنى لك التوفيق في المستقبل".

وكان العقد الذي وقعه بوفون مع بطل الدوري الفرنسي لعام واحد مع خيار تمديده لعام إضافي، لكن الطرفين لم يفعلا هذا البند.

وكتب بوفون في بيان دون أن يفصح عن وجهته المقبلة أو اعتزاله اللعب نهائيا: "اليوم تصل مغامرتي خارج إيطاليا الى نهايتها. كتب (الكاتب الأميركي الشهير) إرنست هيمينغواي أن هناك فقط مكانين في العالم بإمكانك العيش فيهما بسعادة: في الوطن وباريس. من اليوم فصاعدا، سوف ينطبق هذا الأمر علي أيضا: باريس، بطريقة ما، ستبقى دائما موطني".

وخاض الحارس الإيطالي 25 مباراة مع النادي الباريسي في جميع المسابقات، بعدما تناوب مع ألفونس أريولا على حراسة عرين فريق المدرب الألماني توماس توخل، الذي اكتفى بلقب الدوري المحلي فقط، فيما خرج خالي الوفاض من مسابقتي الكأس المحليتين، وودع دوري الأبطال من ثمن النهائي للموسم الثالث تواليا.

ولعب بوفون دورا في خروج النادي الباريسي من ثمن النهائي الأوروبي أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعدما أفلت الكرة من يديه إثر تسديدة من ماركوس راشفورد، لتصل إلى البلجيكي روميلو لوكاكو الذي سجل هدف التقدم 2-1 في الإياب، قبل أن يخطف الفريق الإنجليزي هدف التأهل الثالث من ركلة جزاء مثيرة للجدل في الوقت بدل الضائع عبر راشفورد.

وكان توخل واضحا في 10 مايو حين قال أنه يعتزم وضع حد للمداورة في حراسة المرمى، مما أعطى مؤشرا واضحا على أن النادي الباريسي يتجه لفك الارتباط بصاحب الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية مع منتخب إيطاليا (176 مباراة).

وقال المدرب الألماني: "لا يمكننا أن نواصل على هذا المنوال. نحن أول فريق في تاريخ كرة القدم الذي يفعل هذا الأمر (المداورة)، ومن المستحيل الاستمرار".

وفي ظل رحيل بوفون، سيعود أريولا (26 عاما) ليكون الحارس الأساسي في النادي الباريسي، مع عودة محتملة للحارس البديل الألماني كيفن تراب إلى "بارك دي برينس"، بعد أن لعب الموسم المنصرم مع أينتراخت فرانكفورت على سبيل الإعارة.