وكالات - أبوظبي

أعيد انتخاب جياني إنفانتينو رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالتزكية، خلال انعقاد مجلس الاتحاد في باريس، الأربعاء.

ونال القرار حفاوة من المجلس بعد تغيير اللوائح في وقت سابق، حيث لم يعد من المطلوب إجراء تصويت إذا ترشح شخص واحد للمنصب.

أخبار ذات صلة

وفاة يوهانسون.. رئيس "اليويفا" الأسبق

واعتبر المجلس أن إنفانتينو "أحدث تغييرا في الفيفا، بعد أن كانت أكبر هيئة لرياضة كرة القدم في العالم مسممة وشبه إجرامية، وأعاد إليها القيم الأصلية".

وخلف إنفانتينو (49 عاما) مواطنه جوزيف بلاتر في فبراير 2016، إثر فضيحة فساد كبرى هزت المنظمة العالمية.

وسيستمر المحامي السويسري الإيطالي 4 أعوام في المنصب، لمحاولة تنفيذ مخططاته الضخمة في كرة القدم التي تعطلت في فترته الأولى.

وقال إنفانتينو أمام المجلس في خطاب طويل: "لم يعد يتحدث أحد عن أزمة الفيفا أو إعادة ترميمه بعد الضربة. يمكننا القول إننا غيرنا الموقف".

وأضاف: "تحول الفيفا من مؤسسة مسممة وشبه إجرامية إلى ما ينبغي أن تكون عليه في الأساس. منظمة تطور كرة القدم وتوازي الشفافية والنزاهة".

وأردف: "الآن كل شيء منفتح وشفاف وليس من المحتمل أن يخفي الفيفا مدفوعات بسبب أي شيء غير أخلاقي. لا مجال للفساد الآن".