سكاي نيوز عربية - أبوظبي

يستعد الاستاد الأولمبي في باكو، عاصمة أذربيجان، لاستضافة المباراة النهائية ببطولة "يوروبا ليغ" بين تلشسي وأرسنال الإنجليزيان مساء الأربعاء.

ويسعى تشلسي لإضافة كأس أوروبي سادس إلى خزينة الألقاب الأوروبية التي فاز بها منذ عام 1971، وآخرها بطولة "يوروبا ليغ" التي حققها عام 2013 على حساب بنفيكا البرتغالي.

أما بالنسبة لأرسنال، فإن تحقيق اللقب الأوروبي الثالث هو أمر ثانوي بالنسبة للهدف الأول، وهو الفوز بالبطولة والتأهل المباشر لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد أن فشل في الوصول للبطولة "الأكبر" عبر بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

أخبار ذات صلة

بالصور.. لحظات "هياج" لمدرب تشلسي في "التدريب الأخير"

 من جانبه، لا يعاني تشيلسي من هذا الضغط، بعد أن احتل المركز الثالث في الدوري، ليضمن مشاركته بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، عكس أرسنال الخامس.

مشاكل لوجستية

وسادت أجواء من "السلبية" قبل المباراة النهائية، والسبب الرئيسي هو مكان التنظيم، أذربيجان، والتي عقدت مهمة وصول الجماهير الإنجليزية.

ومن أبرز العوائق التي ستقف في وجه الجماهير الإنجليزية، المسافة البعيدة بين العاصة الأذربيجانية باكو، التي ستحتضن النهائي، والعاصمة الإنجليزية لندن، التي تبلغ 4587 كلم.

أخبار ذات صلة

مخيتاريان يغيب عن نهائي "يوروبا ليغ" لأسباب أمنية

 كما لا تتوفر رحلات سفر مباشرة من لندن إلى باكو، مما سيحتم على المسافرين التوقف في العاصمة الأوكرانية كييف، أو في إسطنبول التركية، وركوب طائرة ثانية لباكو، وبالتالي فإن الرحلة قد تستغرق 10 ساعات.

كما أعلن أرسنال عن "خيبة أمل" لأن هناك 6 آلاف تذكرة فقط مخصصة لمشجعيه الذين سيسافرون معه لمشاهدة نهائي الدوري الأوروبي ضد تشيلسي في باكو، داعيا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى تفسير قراره بإقامة المباراة هناك.

وبالإضافة للمشاكل اللوجستية، فواجه نجم أرسنال الأرميني هينرك مختاريان ضغوطات كبيرة لعدم السفر لأذربيجان، بسبب التاريخ "الدموي" بين بلده أرمينيا والبلد المستضيف، الأمر الذي خضع له اللاعب، خوفا على سلامته.

أسلحة الفريقان

ومع الحشد الدرامي للجماهير قبل النهائي، انتهى الحديث الأربعاء عن المدينة المنظمة، واتجه إلى تشكيلة الفريقين، وفرص الفوز لكل منهما.

وسيعتمد أرسنال بشكل كبير على نجمي خط الهجوم، الغابوني بيير أيميريك أوباميانغ، والفرنسي أليكساندر لاكازيت، لحسم المواجهة لمصلحة "المدفعجية".

أما تشلسي، سيكون اعتماده على خط الوسط بقيادة البلجيكي إيدن هازارد، الذي سيرغب بتحقيق لقب أخير لتشلسي قبل مغادرته شبه الأكيدة للفريق في الصيف.

وستنطلق المواجهة الإنجليزية-الأوروبية في تمام الساعة الـ7 مساء بوقيت غرينيتش، ويتوقع أن يحتشد أكثر من 60 ألف متفرج في استاد باكو الدولي لمتابعة اللقاء.